الرئيسية عربي

عربي

سجل الشرف

البطولة العربية:

2017: الوصيف

دوري أبطال العرب:

2007: الوصيف

بطولة أبطال الكؤوس العربية:

1996: الوصيف

بطولة النخبة العربية:

2000: الوصيف

لمحة عامة

لغايات الحماية الملكية سنقوم بعرض التاريخ الحقيقي لمشاركات  لاحقا ، مع التعريج على تاريخ الفيصلي مع الفريق المصرية فقط..واستكمال لبعض وليس كل نتائج الفريق مع باقي الفرق والبطولات كما نشرتها صحيفة الراي.

 

*1*رسميا تأخر التقاء الفيصلي باي فريق مصري حتى يوم السبت 10/2/1990 حين بارى الإسماعيلي في تصفيات المجموعة الرابعة من ابطال الدوري العربي، ويومها تعادلا 1/1 وسجل جمال أبو عابد الهدف في الدقيقة 46 بعدما تلقى تمريرة نموذجية من الثعلب الراحل خالد عوض اسكنه الله فسيح جنانه، وهي واحدة من نوادر المباريات التي يلعب فيها الأشقاء الأربعة “خالد وموسى وطارق وصبحي ” ومعهم  المدرب عدنان مسعود وفي المرمى ميلاد عباسي وامامه ” زياد ابو شنب وسامي سعيد واحمد خليل وايهاب نصر وفراس الخلايله” وصبحي سليمان وجمال ابو عابد ووعد صويص.

*2* بعد 13 عاما “وستلاحظون “تخبيص” وعدم انتظام “كل” البطولات العربية تلقى الفيصلي اكبر خسارة له وكانت من فريق انبي1/3 وجاءت يوم أحد 14/7/2003 وسجل نجم نجوم الدفاع الظهير الصعري هيصم الشبول الهدف الوحيد 15 لكن اسامه حسن 16وعمروزكي28 ومحمد صاروخ 47″ ردوا عليه بقسوة ، في بطولة الاندية العربية الثانية  التي عادل فيها “العفاريت الزرق ” مع الاتفاق السعودي  والرفاع البحريني قبل ان يخسروا من الرجاء البيضاوي بهدف نور الدين هرواش.

*3* عاد الحظ وأوقع الفيصلي بمجوعة فيها “الدراويش” الإسماعيلي وهذه المرة حمل يوم الجمعه26/11/2004النبأ السيء للعفاريت الزرق إذ لم يكفي هدف راتب العوضات الذي سجله من ركلة جزاء في الدقيقة 80 لان  عز جمال 12واحمد فتحي 73، كانا قد سبقاه لتسجيل هدفين انتهت عليهما المباراة التي مثل العفاريت فيها ” لؤي عمايره وراتب العوضات ومحمد خميس مهند محادين حاتم عقل مؤيد سليم وخالد سع هيثم الشبول وحسونه الشيخ قصي ابو عاليه وسراج لتل وعبدالهادي المحارمه”.

فلاش باك..ودي

*1* يعود تاريخ لقاءات الأندية المصرية بنظيرتها الأردنية للعام 1963 حين فاز الزمالك على الجزيرة 3/1 ، ويعود للمرحوم عصام الشوربجي فضل فض بكارة الشباك المصري للمرة الأولى، لكن الزمالك قسى على العفاريت الزرق وهزمهم 4/0 .

*2*بعد ست سنوات وبعد حرب حزيران بعام ولم يكن هناك دوري محلي، كان على الفيصلي ان ينشط لاعبيه، وكان عليه وهو الأهم ان يلعب في افتتاح ستاد عمان 1969، ويومها تعادل مع الزمالك سلبيا، وبعد يومين سجل نجمه الراحل محمد عوض أول هدف على ستاد عمان – وسأخبركم لاحقا ماذا فعل الراحل الثاني خالد عوض حين سجل بمرمى الزمالك بعد 14 عاما –  لكن ليس للعفاريت الزرق بل لسلاح الهندسة الذي كان عبدالهادي المجالي قائدا لهالذي فاز على الزمالك 2/1 وسجل معه الراحل الكبير عبدالمجيد سماره الهف الثاني للفريق الي كان يضم في حراسة المرمى الراحل نظمي السعيد وكبار نجوم الجزيرة طالب ازمقنا ورفيق جودت وبدر اسماعيل …بتلك الرحلة خطف عادل عيسى هدفا للعفاريت الزرق ليحقق الفيصلي التعادل مع الزمالك1/1.

*3*  حضر يوم 7/3 /1984 الأهلي المصري فلعب مع تفاهم الاهلي والجزيرة الذين مثلهما ” عزت هاشم وحلمي طه ورفيق جودت وعصام التلي وكامل منيب “امجد جبري” وتوفيق الصاحب ووهيب عبدالرحمن واسعد دعيبس وعلي بلال وعمر الكيالي وفراس القاضي ووليد خاطر وعدنان وعيسى الترك” وخسروا 0/2، لكن الفيصلي نجح بعد يومين في التعادل سلبيا مع الفريق الكبير الذي مثله كبار النجوم ” احمد شوبير واسامه عرابي وحسام البدري ومحمد حشيش وحمدي ومحمد عامر وخالد جادالله وشريف عبدالمنعم ومصطفى حسن وأخرين” فيما مثل العفاريت الزرق “ميلاد عباسي ومحمد اليماني وحسام سنقرط ومحمد الفاعوري وخالد سعيد واحمد الروسان وصوقار وجمال ابو عابد وباسم مراد وناصر عبدالفتاح وعماد مسلم وخالد عوض وعماد زكريا ”

 

*4* في اول أيام الشهر الثامن من العام 86 لعب من جديد الفيصلي مع الأهلي المصري وتعادلا وسجل الكبيرين حسام حسن في الدقيقة 12 للأهلي والراحل خالد عوض في الدقيقة الأخيرة من 45.

 

*5*بعد 4 أيام فازالزمالك 3/1 وكان معهم كبار نجوم مصر ومنهم سجل مجدي طلبه 44 وطارق يحيى 52 وجمال عبدالحميد 65 فيما اكتفى “المدفعجي” خالد سعيد بتسجيل الهدف اليتيم 74

*6*يوم 9/8 / 86 حقق الفريق فوزه الأول على أي فريق مصري وكان هذه المرة الزمالك وسجل المدافع خالد سعيد69 هدفا وقبله سجل الراحل خالد عوض49  هدفا بمرمى عادل المأمور وركض فرحا مهللا قائلا “انا خليفة عمي “..للعلم قبل هذه المباراة التقى الزمالك مع الأهلي ولم تصل عادل المأمور اية كرة !

*7* يوم 8/4/1998  تلقى العفاريت الزرق أكبر خسارة بتاريخهم وكانت 2/5 الفيصلي امام الاهلي وسجل مؤيد سليم ومهند محادين الهدفين.

*8* يوم 10/4/1998 اكتفى الفيصلي بهدفين سجلهما مؤيد سليم و محمود مطرلكن  الترسانه سجل ثلاثة وفاز.

*9* بعد يومين /4/1998 حافظ مؤيد سليم على التسجيل والفيصلي على الخسارة وكانت هذه المرة من فريق الدخان 1/2

*10* وسجل مؤيد سليم رابع هدف متتال له ليفوز الفيصلي يوم  10/8/ 2002 على جولدي مصر2/1 ومعه سجل سمعان هلسه 42.

بطولة تشرين

*11* في بطولة تشرين السورية خسر الفيصلي يوم  23/7/2003 من  الترسانه المصري 2/4 حسام شديفات 8وعبد الهادي المحارمه 20 فيما سجل ايمن خليل 31 جزاء و73 ومحمد ابو تريكه 44 واحمد عبدالظاهر 50 اهداف الجانب المصري.

*أرشفة الرأي*

 

*الاحد 2006-11-19*

خسر الفيصلي امام انبي المصري 1-2 في لقاء ذهاب الدور الثاني لبطولة دوري ابطال العرب لكرة القدم والذي جرى على ستاد المقاولون العرب في القاهرة ونقلت أحداثه على الهواء مباشرة شبكة راديو وتلفزيون العرب.
اخطأ المدير الفني للفيصلي العراقي عدنان حمد في قراءة الفصل الاول من صفحة المواجهة ، المصرية فقط اذ حملت التشكيلة الأساسية عنصر المفاجأة في ظل اشراك محمد خميس ومؤيد أبو كشك فقط من مجموعة اللاعبين الدوليين ، وعلى الرغم من ذلك الا ان الفيصلي قدم اداء جيدا في الشوط الاول من خلال الامساك بالزمام في منطقة المناورة ، الا انه افتقد الفاعلية الهجومية الى جانب اخطاء دفاعية حالت دون انهاء الشوط الاول لمصلحته ، وفي الحصة الثانية لم تدم البداية السريعة والقوية للفريق ، فبعد هدف التعادل الذي جاء عن طريق محمد خميس من ركلة الجزاء تراجع اداء الفريق بشكل غير مبرر ، في حين لم تجد سلسلة التبديلات على تشكيلة الفريق في تغيير واقع الحال .
هذا ويتجدد اللقاء في موقعة الحسم يوم 28 الجاري في عمان .

افضلية

في ظل ادراك الفريقين لاهمية المواجهة ظهر الحرص على الامساك بزمام الامور مطلع اللقاء وذلك من خلال فرض التواجد في منطقة العمليات ، ولان الاداء اتسم بالسرعة تبادل الطرفان محاولات الوصول للمرمى مع افضلية نسبية للفيصلي الذي احسن الانتشار في منطقة الوسط وبالتالي تناقل الكرات الامر الذي مهد لتنويع الخيارات الهجومية خاصة عبر الاطراف ليتوغل هيثم الشبول من الطرف الايسر ويسدد كرة كادت ان تغالط الحارس الذي حولها لركنية ،في الوقت الذي تكفل فيه محمد خميس ومحمد منير تأمين التغطية في العمق الدفاعي في حين اغلق حسين زياد وعبدالاله الحناحنه المنافذ على الاجنحه فيما اسندت ادوار مزدوجة لخالد نمر وشريف عدنان ومؤيد ابو كشك بهدف الاسناد في الخلف .
ازاء هذا الواقع والمتمثل بانفتاح الاداء ومساعي انبي المستمرة تعددت مشاهد الوصول لمرمى العمايرة بعدما برزت تحركات صبري ومحمد كامل في صناعة الالعاب والتفريغ للمهاجم عبدالرؤوف الذي اخترق العمق وتطول عنه الكره امسك بها العمايرة قبل ان تمر تسديدة بيومي بجوار القائم الايسر .
تراجع الفيصلي الى مواقع متأخرة نسبيا لاستيعاب الضغط الهجومي لانبي وابعاد الخطورة من خلال تشتيت الكرات وفرض الرقابة على ابرز مفاتيح اللعب فرض على الفريق الاعتماد على الهجمات المضادة والكرات المرتدة ليعود الشبول ويكرر سيناريو المحاولة الاولى لتصطدم الكرة هذه المرة باسفل القائم وتتابع طريقها للخارج .
افتقد الفيصلي للفاعلية الهجومية جراء تأخر عمليات الاسناد لسراج التل الوحيد في المقدمة بعكس انبي الذي كثف من هجماته عبر الانطلاقات السريعة لعمر فهيم من الميسرة وظهرت عرضيات فرج لتذهب رأسية هاني عبدالله فوق العارضة وكذلك محاولة شحادة قبل ان يتعرض للاعثار من محمد منير داخل المنطقة لينبري فرج عبدالرؤوف لتتنفيذ ركلة الجزاء هدف السبق ( 45 ) .

رد سريع وتراجع

ضغط الفيصلي مع بداية الشوط الثاني بغية ادراك التعادل الذي تحقق بعدما تعرض الشبول للاعاقة داخل المنطقة المحرمة اذ انبري محمد خميس للتنفيذ ويضعها في الشباك ( 50 ) ، ليأتي الرد سريعا حينما ارتقى المحترف الموزمبيقي ساليلو هاليلو لركلة ركنية دكها في الشباك وسط رقابة وهمية للاعب وتردد العمايرة في الخروج للتصدي للكرة ( 54 ) .
وعلى الرغم من محاولات الفيصلي لاعادة ترتيب اوراقه من جديد ومحاولات رفع وتيرة الاداء الا ان منطقة الوسط شهدت سيطرة شبه مطلقة لانبي الذي اوقف محاولات الفيصلي في مواقع متقدمة تحولت مباشرة الى هجمات عكسية شكلت خطورة على مرمى العمايرة اثر انكشاف خط الظهر وتحمل خميس ورفاقه اعباء اضافية لرصد التحركات المزعجة لمتولي وهاليلو .
شعر الجهاز الفني للفيصلي بقيادة العراقي عدنان حمد بحراجة الموقف ، ليجري تعديلا على التشكيلة باشراك عبدالهادي المحارمة على حساب ابو كشك وخالد سعد عوضا عن زياد ومؤيد سليم مكان الشبول لتجديد حيوية الخطوط ، لكن دون ان يطرأ اي تحسن على اداء الفريق الذي جاءت محاولاته محدودة بعدما اخذت واجبات الاسناد في المنطقة الخلفية جانبا اكبر على حساب الادوار الاساسية وتنفيذ تعليمات الجهاز الفني ، ولان الاطراف اضحت سهلة الاختراق تعددت الكرات العرضية وكاد متولي ان يضيف الهدف الثالث الا ان كرته الرأسية مرت بمحاذاة القائم اتبعه عبدالظاهر بكرة خطيرة على الطاير فوق المرمى .
تراج الاداء غير المبرر للفيصلي ادى الى فرض انبي حصارا على مشارف منطقة الجزاء وسط محاولات خجولة لسعد وعدنان وسليم في التقدم للامام .

 

*الأربعاء 2006-11-29*

واصل البطل الفيصلي مشواره في المنافسة على الصعيد العربي وذلك اثر تأهله لدور الثمانية لبطولة دوري ابطال العرب لكرة القدم ( دور المجموعات ) بعد فوزه على انبي المصري 1-0 في لقاء اياب الدور الثاني الذي جرى على ستاد عمان وسط حضور جماهيري لافت .
قدم الفيصلي حامل لقب كأس الاتحاد الاسيوي اداء متوازنا منحه الافضلية النسبية المتمثلة بالامساك بالزمام والانتشار والاستحواذ خاصة في الشوط الاول ليواصل مساعيه في الحصة الثانية وسط تصد ناجح للاندفاع الهجومي لانبي ليتمكن من تغيير مسار المنافسة باحراز هدف الفوز عن طريق حاتم عقل ( 75 ) بعد ان اثمرت سلسلة التبديلات التي اجراها المدير الفني عدنان حمد .
وساهم الحضور الجماهيري في شحن همم لاعبي الفيصلي لبذل المزيد من الجهد والتأهل للدور التالي بعدما اعطى تشجيعهم دفئا زاد من سخونة اللقاء .
وحضر اللقاء المهندس نضال الحديد نائب رئيس الاتحاد وبشير الرواشدة امين عام وزاة التنمية السياسية وبكر العدوان نائب رئيس النادي الفيصلي وكان الفيصلي خسر موقعة الذهاب التي جرت في القاهرة 2-1 ليتأهل بافضلية تسجيل هدف على ارض الخصم .
المباراة في سطور
– المناسبة : اياب الدور الثاني لبطولة دوري ابطال العرب – النتيجة : فوز الفيصلي على انبي 1-0 سجله حاتم عقل ( 75 ) -الحكام : ادار اللقاء طاقم تحكيمي بقيادة سعد كميل وعاونه غانم السهلي ، عبدالله اكبر وخالد ابل .
– الجمهور : قدر بنحو 14 الفا .
– مثل الفيصلي : لؤي عمايرة ، حيدر عبدالامير ، محمد خميس ، مؤيد ابو كشك ( محمد منير ) ، عبدالهادي المحارمة ، خالد سعد ، قصي ابو عالية ، هيثم الشبول ( سراج التل ) ، شريف عدنان ، حاتم عقل و مؤيد سليم ( خالد نمر ) .
– مثل انبي : عبدالله رجب ، محمد ثابت ، محمد جابر، احمد عبدالظاهر ( احمد المحمدي ) ، سمير صبري ، سليسو هاليلو ، هاني علي ( غزالي محمد ) ، مصطفى كمال ، رضا متولي ، فرج شلبي ( فؤاد سلامة ) ورضا جمعة .
اندفاع مبكر
شهدت بداية الشوط الاول اندفاعا مبكرا من الفيصلي صوب المواقع الامامية للامساك بزمام الامور من خلال فرض السيطرة على منطقة الوسط ليتولى قصي ابو عالية وشريف عدنان ومؤيد سليم مهمة ضبط رتم الاداء في منطقة المناورة وتبدأ المحاولات الهجومية من محاور مختلفة وان كان التركيز على الاطراف حيث سليم وابوكشك على الطرف الايمن قابلهما خالد سعد والشبول على الطرف الاخر ليرسل الاخير كرة امامية طالت عن ابو كشك ويمسك بها الحارس .
في ظل هذا الواقع لجأ انبي الى توفير التغطية الدفاعية في المنطقة الخلفية للتصدي للمخططات الهجومية الواضحة للفيصلي وذلك من خلال توفير الكثافة العددية الى جانب المحترف الموزمبيقي هاليلو وفرض الرقابة على عبدالهادي المحارمة لتقييد تحركاته .
الاندفاع النسبي للفيصلي وبتفاضل عددي وسط الميدان اثر بشكل واضح على فاعلية المنظومة الدفاعية بقيادة حاتم عقل والتي امتازت في البداية باليقظة التامة وابعاد الكرات من المسة الاولى ، الامر الذي عرض مرمى العمايرة للخطورة في اكثر من موقف جراء انكشاف العمق الدفاعي حيث شكلت الانطلاقات السريعة لرضا بيومي وفرج شلبي من الركن الايسر مصدرا حيويا للوصول للمرمى وارسال الكرات العرضية صوب هاني عبدالله ليبعد كرة في منتهى الخطورة من امام بيومي وهو في مواجهة المرمى .
عاد الفيصلي سريعا الى اجواء اللقاء بعدما عمل على رفع وتيرة الاداء عبر توسيع رقعة اللعب وحسن الانتشار وتناقل الكرات الى جانب اللجوء للمناولات الطويلة لاختزال منطقة الوسط ليرسل سليم كرة امامية غاص خلفها ابو كشك وتجاوز المرمى لكنه سدد بدون تركيز فوق المرمى قبل ان تعلو كرة سليم التي نفذها من ركلة حرة مباشرة العارضة بقليل .
تواصلت افضلية الفيصلي في الاستحواذ على الكرة الا انه افتقد اللمسة الاخيرة وتفعيل الخيارات الهجومية في ظل الاغلاق المحكم الانبي الذي كان الاخطر في محاولاته التي اتسمت بالسرعة والتسديد بعيد المدى لتذهب كرة بيومي فوق المرمى قبل ان يحول العمايرة تسديدة اللاعب نفسه من داخل المنطقة الركنية ويمسك برأسية احمد عبدالظاهر بحضور .
هدف التأهل
ايقن الفيصلي اهمية مواصلة مساعيه بذات النسق ومسابقة الزمن لتحقيق هدف يريح الاعصاب ويسهل من المهمة ، ذلك ان بقاء النتيجة على حالها تصب في مصلحة الفريق المصري الذي ابدى انه لا يعتمد على مواجهة الذهاب .
وعلى الرغم من ذلك وفي ظل تمركز لاعبي انبي في مواقع متأخرة كثف الفيصلي من مناوراته في محاولة لسحب اللاعبين وايجاد منافذ للوصول للمرمى في حين اشهر المحارمة سلاح التسديد من كرة مرتدة من الدفاع لعبها على الطاير لتمر بمحاذاة القائم الايمن .
انتقل سليم الى الطرف الايسر الى جانب الشبول في واحدة من محاولات الفيصلي لايجاد الحلول المناسبة وفك الشيفرة الدفاعية لانبي ، وبالفعل توغلا في اكثر من مناسبة وعكسا كرات عرضية وجدت الابعاد محسن التغطية في الوقت الذي اعتمد فيه انبي على الكرات المرتدة والهجمات المعاكسة ليطيح هاني عبدالله بتمريرة محمد ثابت بتهور فوق المرمى وهو في موقع مناسب للتسجيل قبل ان يمسك العمايرة بالكرة اثر لحاق عبدالظاهر بها ووسط ضغط هجومي على مشارف منطقة الجزاء لتتعدد الركلات الركنية والكرات العرضية تصدى لها العمايرة بيقظة .
شعر الجهاز الفني للفيصلي بقيادة عدنان حمد بحراجة الموقف ، فمضي الوقت ليس في مصلحة الفريق ، ليشرك سراج التل مكان الشبول وخالد نمر عوضا عن سليم قبل ان يدخل محمد منير على حساب ابو كشك وذلك لتجديد حيوية الخطوط الامامية وتفعيل الخيرات الهجومية لتنشط تحركات الفيصلي على طول خط المواجهة ليتبادل سعد وابو عالية جملة من التمريرات البينية وصولا لداخل المنطقة ويتعثر سعد ليحتسب الحكم ركلة جزاء انبرى عقل لتنفيذها هدف السبق والفوز الثمين ( 75) .
في المقابل استنفر انبي طاقاته باجراء سلسلة من التبديلات بالزج بالمحمدي وسلامة والابرز غزالي لتعود مشاهد التهديد والخطورة على مرمى العمايرة الذي اثبت حضوره بالتصدي لكرات متولي ورفاقه في حين اعتمد الفيصلي فيما تبقى من وقت على الكرات المرتدة ليعكس سعد كرة عرضية من الميسرة غمزها المحارمة برأسه فوق المرمى .

 

*الثلاثاء 2006-12-12*

حقق الفيصلي فوزا بثلاثة اضلاع على حساب الكويت الكويتي 1-0 في ذهاب دور الثمانية للنسخة الرابعة لبطولة دوري  ابطال العرب لكرة القدم ضمن المجموعة الثانية التي تضم الى جانبهما النصر السعودي ووفاق سطيف الجزائري الذي سيلتقيان اليوم في الرياض .
فوز الفيصلي في اللقاء الذي جرى على ستاد نادي الكويت ونقلت احداثه على شاشة شبكة راديو وتلفزيون العرب فتح به صفحة التاريخ ورد به اكثر من اعتبار ذلك ان الفريق الكويتي سجل افضليته في البطولة الاولى عندما التقيا بذات الدور وكذلك انه ابعد شباب الاردن من الدور الثاني .
واستهل سفير كرة القدم الاردنية مشوارة في الدور الثالث بفوز مهم يعزز من حظوظ الفريق في المنافسة القوية والتأهل للدور قبل النهائي ، حيث يترشح فريقين من كل مجموعة بعد خوضها لمباريات على نظام الدوري الكامل من ذهاب واياب .
اظهر الفيصلي توازنا في الاداء ، ففي الوقت الذي انهى فيه الشوط الاول بدون اهداف وبنهج مغلف بالحذر غير من اسلوبه التكتيكي في الحصة الثانية وبات اكثر اقناعا ويتوج افضليته النسبية باحراز هدف اللقاء الوحيد عن طريق قصي ابو عالية ( 65 ) في حين يسجل للحارس لؤي العمايرة حضوره والتصدي للعديد من المحاولات للفريق الكويتي .

هدوء
اضطر الفيصلي الى تهدئة وتيرة الاداء مطلع اللقاء وذلك لاستيعاب الزخم الهجومي للكويت على مشارف منطقة الجزاء الذي استهل به مجريات المباراة وبخيارات هجومية متنوعة شكل فيها طلال اليوسف وفرج لهيب محورا حيويا في سرعة التحركات والانطلاق من الاطراف في حين تولى المحترف المغربي محمد ارمومن التحرك على طول خط المواجهة لارباك الخط الخلفي وايجاد المنافذ صوب مرمى العمايرة . الاغلاق الدفاعي الناجح للفيصلي بقيادة حاتم عقل منح لاعبي خط الوسط حرية اكثر في تنفيذ الواجبات وتولى قصي ابو عالية صناعة الالعاب الى جانب شريف عدنان وخالد نمروابو كشك في الوقت الذي كان فيه هيثم الشبول وخالد سعد يقومون ببناء الهجمات من الطرف الايسر وامداد عبدالهادي المحارمة في المقدمة لكن المحاولات احتاجت للاسناد . في ظل هدوء العاب الفيصلي لجأ الكويت الى الاعتماد على الكرات الطويلة لرفع وتيرة الاداء واختزال منطقة الوسط التي شهدت زيادة عددية من الطرفين لتطول كرة امامية عن فهد عوض فاحت منها رائحة الخطورة قبل ان يسدد ارمومن كرة من خارج المنطقة بعيدة عن المرمى . بدأ الفيصلي التحرر من المواقع المتأخرة نسبيا وذلك من خلال توسيع رقعة اللعب في اطار البحث عن طرق النفاذ لمرمى الفضلي وبات الفريق اكثر حيوية في الانتشار وجرأة في التقدم ليتبادل سعد والشبول جملة من التمريرات ليسدد الاخير مرت بجوار المرمى رد عليه اليوسف بهجمة منظمة لترسل كرة من عرضية داخل المنطقة المحرمة غمزها احمد الصبح برأسه تجاوزت العمايرة بشكل جانبي احدثت دربكة قبل ان يبعدها حاتم عقل و يعود لهيب ويرسل كرة امسكها العمايرة . ولان الاداء انحصر وسط الميدان في ظل محدودية الفرص والتركيز على منطقة المناورات الى جانب الاغلاق الناجح في المنطقة الخلفية غابت مشاهد التهديد والخطورة على المرميين وبرزت محاولات سعد الذي سدد كرة استقرت في احضان الحارس في الوقت الذي كان فيه المحارمة يعود للخلف لاستلام الكرات للغربة التي عاشها نظرا لقلة الاسناد والرقابة الصيقة التي فرضت عليه في حين افتقدت التمريرات البينية القصيرة بين لاعبي الفيصلي النهايات السليمة . ضغط الفيصلي عبر الركن الايمن حيث نمر وابو كشك وابو عاليه دون ان يكتب لمحاولاتهم النجاح قابلها في الجانب الاخر انطلاقات سريعة للهيب من الميمنة الا ان عقل حد من حرية تحركاته ، ولان الفيصلي واصل مساعيه حول سعد عرضية من الميمنة عكسها ابو كشك امسكها الفضلي بسهولة قبل ان يرد طلال بكرة مباشرة طالت عن لهيب .
تغيير تكتيكي
عكست بداية الشوط الثاني ملامح تغيير في الاداء بعدما جاءت المجريات مفتوحة نسبيا من خلال التواجد في المناتطق الهجومية وتعدد مشاهد الوصول للمرمى ، وبدا واضحا الافضلية النسبية للفيصلي في منطقة العمليات عبر حسن الانتشار والاستحواذ على الكرة وكان لمؤيد سليم بديل ابو كشك لمساته الواضحة في المساهمة في قيادة الالعاب والتوجيه ليتبادل هو وابو عالية كرة بينية واجه فيها الاخير الحارس ومررها بجوار القائم .
وعلى الرغم من افضلية الفيصلي وخطورة محاولات الكويت الا ان الفاعلية الهجومية لم تكن بالصورة المطلوبة ، ومع مضي الوقت بات اداء الفيصلي يأخذ منحنى جديدا متمثل بالتغيير التكتيكي الذي طرأ على الاداء وبفضل حيوية تحركات سليم في منطقة العمليات وتنويع الخيارات الهجومية ليرسل شريف عدنان عرضية سددها سليم على الطاير حولها المدافع الى ركنية نفذها ابو عالية على خط المرمى لتطول عن سراج التل بديل المحارمة وحاتم وكانت بحاجة الى لمسة لايداعها الشباك لكن الدفاع ابعدها في اللحظات الاخيرة قبل ان ينسل الجراح من الميمنة ويسدد كرة خطيرة تصدى لها العمايرة بحضور .
ولان الفيصلي واصل حضوره في منطقة الوسط قاد سليم هجمة من الطرف الايمن ومرر كرة ماكرة الى قصي كشفت العمق وضعها الاخير بثقة على يسار الفضلي هدف السبق ( 65 ) .
ضغط الكويت من جميع المحاور لادراك التعادل طارحا ما في جعبته من اوراق لتتعدد المحاولات والكرات المتنوعة داخل المنطقة كان لها العمايرة بالمرصاد الذي ابعد كرة في منتهى الخطورة نفذها عوض على مقربه من المرمى قبل ان يتابع عبدالله الفضلي رأسية ارمومن المرتدة من العمايرة لتتحول الى ركنية ويعود المتألق العمايرة ويمسك بمحاولة جراح وتسديدة اليوسف .
احس الفيصلي بنوايا الكويت فعمد الى تمتين التغطية في المنطقة الخلفية وخاصة الاطراف حيث سعد وعبدالامير وعلى حساب واجباتهما الاضافية في الاسناد الهجومي واعتمد على الهجمات المعاكسة وارسال الكرات الامامية صوب التل لينطلق عدنان ويحول عرضية سددها ابو عالية بيسراه هزت الشباك الجانبية قبل ان تطول الكرة عن عبدالامير .
هدأ اداء الكويت بعد خروج لهيب ، ليعطي ذلك الفيصلي حرية اكثر في التحرك والامساك بالزمام وفرض السيطرة لينوع من هجماته ويتوغل سعد من الميسرة ويعكس عرضية حاول نمر تهيأتها لنفسه لكنها طالت عنه وابعدها الحارس ،وفيما تبقى من وقت اقتصرت محاولات الكويت على هبات ساخنة ما بين الحين والاخر عالجها العمايرة ببراعة .

 

*الجمعة 2006-12-22*

برهن الفيصلي سفير كرة القدم الاردنية في بطولة دوري ابطال العرب بأنه الافضل بين فرق مجموعته في دور الثمانية، وانه غير وغير نسبة للاداء والانتصارات المتتالية التي وضعته على قمة المجموعة الثانية برصيد كامل.
حقق الفيصلي المنتشي بإنجازه الاسيوي الكبير فوزا ثمينا على النصر السعودي بهدف نظيف سجله مؤيد ابو كشك قبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة المثيرة التي جرت على ستاد عمان ضمن الجولة الثانية وحضرها جمهور كبير تقدمهم الامير فيصل بن عبد الرحمن رئيس نادي النصر وفادي زريقات امين عام الاتحاد وعبد الرحمن العوهلي السفير السعودي في عمان وبكر العدوان نائب رئيس النادي الفيصلي والنائب خليل عطية وبشير الرواشدة امين عام وزارة التنمية السياسية وعدد من المسؤولين.
حفلت المباراة بالاثارة والندية في ظل الاداء المتميز الذي قدمه الفيصلي على امتداد شوطي المباراة واصرار لاعبيه على الفوز، فيما اتسم اداء النصر بالتوازن قبل ان يفتح يفتح خطوطه في الشوط الثاني بحثا عن نقاط المباراة للابقاء على حظوظه، ما جعل الحوار الهجومي يتصاعد لينطق ابو كشك بكلمة الفصل التي وضعت الفيصلي بالصدراة بست نقاط وبفارق ثلاث عن وفاق سطيف مقابل رصيد خال للنصر والكويت الكويتي.

المبارة في سطور

النتيجة : فوز الفيصلي على النصر السعودي 1/0
سجل الهدف مؤيد ابو كشك (87)
المناسبة : دور الثمانية لبطولة دوري ابطال العربي
الحكام : طاقم اماراتي بقيادة الدولي محمد عمر
الجمهور : نحو 17 ألف

مثل الفيصلي : لؤي العمايرة وحاتم عقل ومحمد خميس وحيدر عبدالأمير وخالد سعد وشريف عدنان وخالد نمر وقصي ابو عالية وهيثم الشبول «مؤيد ابو كشك» وعبدالهادي المحارمة «محمد زهير» وسراج التل «مؤيد سليم».

مثل النصر السعودي : محمد الخواجا ومحمد الصقور وتشاه جاي وحسين الجوهر وسلطان الخطيب واحمد مبارك وبرانكو واحمد الخير ودنيلسون وبندر تيم «عواد العتيبي» وطلال المشعل.

واقعية وأفضلية

تعامل الفيصلي مع اجواء المباراة بواقعية ، عندما عمد الى انتهاج ايقاع هادىء بهدف تثبيت الاقدام في منطقة المناورة وبالتالي الامساك بزمام الامور، ذلك ان الضغط النفسي يقع على لاعبي النصر المطالبين بالفوز للعودة الى واجهة المنافسة.
نفذ الفيصلي مطلع المباراة اسلوبا خاصا عبر الزج بخمسة لاعبين في منطقة الوسط تبادلوا التمرير القصير بحثا عن كسب المزيد من الثقة من جهة ورفع درجة الضغط على لاعبي النصر من جهة اخرى، وبرع نمر وشريف في قيادة الالعاب ومن امامهما ابو عالية الذي تحرك بحرية وبصورة عرضية لتوفير الزيادة على طرفي الملعب بتواجد سراج والشبول في حين مارس المحارمة ضغطا على مدافعي النصر بتحركاته المستمرة، ولان الفيصلي نجح بفرض اسلوبه فان المبادرة الهجومية بدأت بتسديدة خادعة لعقل مرت جانبية ليرد مبارك بكرة على الطاير بعد تمريرة الخير.
رويدا رويدا اخذ الفيصلي يرفع وتيرة الأداء بعدما اطمأن لفرض النفوذ في منطقة العمليات ليرسل سعد كرة امامية استقبلها المحارمة واستدار بحرفنة وسدد قوية باقدام المدافعين لترتد امام الشبول الذي لعبها بيسراه علت العارضة، وعلى الجهة الاخرى بادر النصر بشن هجمات سريعة بقيادة مبارك وبلانكو لتصل احداها الى دنيلسون الذي راوغ شريف ومرر بدهاء للمشعل لكن الكرة طالبت عن الاخير.
الافضلية التي سجلها الفيصلي دفعت عقل وخميس على التناوب على مهمة توفير الزيادة في وسط الميدان ما اسهم بمنح نمر وشريف حرية اكبر للتحرك ليمسك الفيصلي بالزمام تماما وبعد سلسلة من التمريرات القصيرة انسل ابو عالية من الميسرة وارسل عرضية ابعدها الخوجا بقبضة يده لتتهادى الكرة امام سراج الذي سددها زاحفة ضعيفة ارتدت من قدم الخوجا لتضيع اثمن الفرص لافتتاح التسجيل في حين طالت كرة سراج عن ابو عالية ومعها انتهى الشوط الاول الذي شهد افضلية واضحة للفيصلي احتاجت الى الترجمة ..!

.. وتحقق الهدف

اوحت بداية الشوط الثاني ان الفيصلي بات قريبا من افتتاح التسجيل بعدما امتد صوب مرمى النصر وفق ايقاع هادر عززه اقحام مؤيد سليم عوضا عن سراج، ومن اول هجمة منظمة يتوغل ابو عالية على الجهة اليمنى ويحول كرة زاحفة للمحارمة ابعدها تشاه في اللحظة الاخيرة، ليضرب عقل خط ظهر النصر بكرة نموذجية بلغت مؤيد الذي تلاعب بدوره بالظهير الايسر «البخيت» وارسل كرة الخوجا بيده لتصل ابو عالية ليسدد بقوة ارتطمت بالمدافع لركنية، وحده على الجهة الاخرى دينلسون كان يبرز بكراته الخطيرة بعدما خطف الكرة من نمر ومرر للمشعل الذي حولها من اللمسة الاولى للعتيبي المنفرد بالمرمى لكنه سدد بتهور بالعلالي ..!
اشترك ابو كشك عوضا عن الشبول وغدت الجهة اليسرى مسرحا لالعاب الفيصلي في ظل المساحات الواسعة اثر تقدم البخيت ليضع نمر زميله حيدر بموقع نموذجي داخل المنطقة المحرمة لكن كرة الاخير احتاجت للتركيز، في حين عكس ابو كشك كرة زاحفة احدثت دربكة وانتهت لركنية قبل ان يتبادل نمر ومؤيد التمرير ليواجه الاخير المرمى قابله الخوجا واصطدما ليحول مؤيد الكرة بقدمه وهو على الارض ابعدها من على خط المرمى لركنية.
اخذت المباراة طابعا مثيرا بعدما اتسعت المساحات ليركز النصر على العمق لتسنح الفرصة للمشعل الذي سدد كرة خطيرة غاص خلفها العمايرة ببراعة وحولها لركنية.
تصاعدت وتيرة الاثارة في الدقائق الاخيرة وضغط الفيصلي بقوة ليرسل سعد كرة للمحارمة الذي توغل من الميسرة وعكس عرضية نموذجية قابلها ابو كشك وزرعها برأسه في الزاوية اليمنى للخوجا هدفا الهب المدرجات وتوج افضلية الفيصلي والعرض الكبير الذي قدمه نجومه، ليزج المدرب حمد بالمدافع زهير على حساب المحارمة لتأمين التفوق وكاد زهير ان يعزز الهدف بعدما وضعه ابو كشك بالمواجهة لكن كرته علت العارضة ومعها اطلق الحكم صافرة النهاية معلنة فوزة الفيصلي ومواصلة مسيرته المظفرة .