مشاركة

**يوم الجمعه 16/1/1987 وصفت صحيفة الراي القذيفة القوية التي انطلفت من قدم الرهوان ابراهيم مصطفى بشباك الحارس الوحداتي ناصر عندور على انها “حجارة المنجنيق” لقوتها ومساهمتها في حسم لقب الدوري بعد تعادل الفيصلي و”الضفتين” بالنقاط 25 لكل منهما، حدث ذلك وابراهيم في خريف أيامه فكيف كان في ربيعها ؟

إبراهيم مصطفى