الرئيسية آسيوي

آسيوي

 

سجل المشاركات

2002–03: تصفيات الغرب – الدور الثالث

2005: البطل

2006: البطل

2007: الوصيف

2009: مرحلة المجموعات.

2013: نصف النهائي

1990–91: الدور الثاني.

1994–95: خروج من الدور الأول.

والتفاصيل لاحقا

 

تاليا ابرز ما أرشفته الصحف وخصوصا جريدة “الرأي” لبعض مسيرة الفريق بهذه البطولة والتي نمتلك حصريا كل نتائجها لكنا ولغايات الملكية الفكرية لم نسجلها جميعا :-

 

*2005*

سجل الفيصلي رسميا الحضور الاردني الاول في الدور قبل النهائي لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعدما جدد فوزه على مستضيفه تامبينس روفرز السنغافوري بنتيجة 1/0 في اياب دور الثمانية فيما اخفق الحسين في اجتياز محطة نيو رايدنيت المالديف بعدما انتهت موقعة الاياب التي جرت على ستاد الحسن بالتعادل السلبي مما دفع الفريق المالديف للترشح الى الدور قبل النهائي بافضلية فوزه ذهابا 1/0 وبحسب الموقع الالكتروني للاتحاد الاسيوي فان الفيصلي سيلاقي الفريق المالديف في العاصمة مالي الاربعاء المقبل على ان تجري مباراة الاياب في عمان 12 الشهر المقبل.

الفيصلي (1) روفرز (0) النسر يحلق

 

فرد الفيصلي (النسر الأزرق) جناحيه ليحلق في اجواء بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عندما جدد فوزه على مستضيفه تامبينس روفرز بهدف نظيف سجله المهاجم سراج التل في اللقاء الذي اقيم على الملعب الرئيسي في سنغافورة في اياب دور الثمانية.
دفع الفوز الثمين الفيصلي نحو بلوغ الدور قبل النهائي بعدما كان سجل النتيجة ذاتها في مباراة الذهاب كما اشار تقرير جريدة الراي ، فرض الفريق سيطرته على معظم احداث المباراة التي وصفها بالقوية والمثيرة في ضوء الاداء الذي قدمه روفرز وقال: أثمرت السيطرة التي فرضها لاعبو الفيصلي عن تسجيل هدف السبق (30) بعدما توغل عبد الهادي المحارمة من الميمنة وعكس عرضية غمزها التل براسه في المرمى. واشار الى ان الفرصة كانت مواتية لتعزيز التقدم عندما مرر حسونة الشيخ كرة امامية للمحارمة واجه الحارس على اثرها وسدد فوق العارضة، فيما تألق الحارس لؤي العمايرة بالتصدي لاكثر من كرة خطرة قبل ان يشهر الحكم الهندي البطاقة الحمراء للاعب روفرز كروادين لضربه حاتم عقل بدون كرة.
اشرك برانكو سميلانتش مدرب الفيصلي مطلع الشوط الثاني اركان نجيب عوضا عن قصي ابو عالية ومن ثم سحب المحارمة وزج بمؤيد سليم بهدف الابقاء على الفاعلية الهجومية وكاد هيثم الشبول ان يسجل بعدما راوغ اكثر من مدافع وسدد بقوة لترتد كرته من القائم ويتابعها التل ويمرر لنجيب الذي سدد بدوره في العارضة واطلق حسونة كرة قوية من خارج منطقة الجزاء حولها الحارس ببراعة لركنية فيما كان العمايرة على موعد مع التألق عندما سيطر على كرة سانتي بحضور، وقبل نهاية المباراة اشترك خالد سعد بديلا للشبول في اول مشاركة بعد غيابه عن الملاعب لاكثر من شهرين بداعي الاصابة.
الى ذلك يغيب حسونة الشيخ عن مباراة الذهاب في الدور قبل النهائي لحصوله على الانذار الثاني.
وكان العدوان اشار الى ان الفريق واجه صعوبة كبيرة في اجراء تدريبه الرئيسي امس الاول بعدما هبت عاصفة رعدية قوية على العاصمة السنغافورية.
مثل الفيصلي: لؤي العمايرة وداركو ومحمد خميس ومحمد زهير وحاتم عقل وهيثم الشبول (خالد سعد) وخالد نمر وقصي ابو عالية (اركان نجيب) وعبد الهادي المحارمة (مؤيد سليم) وحسونة الشيخ وسراج التل.
في ذات الاتجاه ينتظر ان يصل وفد الفيصلي عصر اليوم.

 

*2005-09-29 -الخميس*

 

اقترب الفيصلي من حدود قمة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عندما تعادل مع مستضيفه نيوريدانيت بطل المالديف بنتيجة 1/1 في مباراة ذهاب الدور قبل النهائي التي جرت على الملعب الرئيسي في العاصمة مالي.
اضحت فرصة ممثل كرة القدم الأردنية كبيرة في بلوغ المشهد النهائي حيث يكفيه في مباراة الاياب التي ستجري على ستاد عمان 12 الشهر المقبل التعادل السلبي لتحقيق الهدف المنشود.
وكان الفيصلي انهى الشوط الاول بهدف سجله هيثم الشبول (20) لكن الفريق المالديفي الذي حظي بمؤازرة جماهيرية كبيرة نحو عشرة الاف متفرج نجح في التعديل مطلع الشوط الثاني.
وبحسب اتصال هاتفي اجراه ثامر العدوان رئيس الوفد مع النادي فأن الفيصلي كما يشير تقرير الراي ، استهل المباراة بتشكيلة ضمت لؤي العمايرة وداركو ومحمد خميس ومحمد زهير وخالد سعد وحاتم عقل وقصي ابو عالية وخالد نمر وهيثم الشبول واركان نجيب وسراج التل ومن ثم اشترك مؤيد سليم وعبد الهادي المحارمة في الشوط الثاني.
بادر الفيصلي الى الهجوم المكثف بقيادة نمر واركان والشبول الى جانب انطلاقات عقل وسعد من الاطراف ليثمر ذلك الامتداد عن هدف السبق عبر الشبول وسنحت اكثر من فرصة لتعزيز التقدم في ظل السيطرة الواضحة، لكن الشوط الثاني شهد تعديل النتيجة عندما تمكن المهاجم ادم نياز من مباغتة العمايرة بكرة رأسية (52) لينحصر الاداء في منتصب الملعب مع افضلية نسبية للفيصلي حيث ظهر معاناة اللاعبين من الرطوبة العالية والامطار الغزيرة.

 

 

* الخميس 2005-10-13 *

 

بلغ الفيصلي انجاز الهدف الاسيوي عندما تأهل الى المباراة النهائية لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم بعدما حقق فوزا كبيرا علي نيوراديانت بطل المالديف بنتيجة 4/1 في مباراة اياب الدور قبل النهائي للبطولة.
قدم نسور الفيصلي كما  يشير تقرير”الراي”  عرضا قويا امتزج بجمالية الاداء الذي ابهر الجماهير الكبيرة التي قصدت ستاد عمان وتفاعلت بحرارة مع الاهداف التي بدأها المتألق مؤيد سليم في الدقيقة التاسعة والذي عزز التقدم (41) فيما رفع سراج التل الغلة (59).
ويخوض الفيصلي الاربعاء المقبل مباراة ذهاب الدور النهائي بملاقاة النجمة اللبناني على ستاد عمان، على ان تجري مواجهة الاياب في بيروت 26 الشهر الجاري.
حضر المباراة: د. مأمون نور الدين رئيس المجلس الاعلى للشباب، الشيخ سلطان العدوان رئيس النادي الفيصلي، النائب خليل عطية وعدد من المسؤولين.

المباراة في سطور
* النتيجة: فوز الفيصلي على نيوراديانت 4/1
سجل للفيصلي مؤيد سليم (9 و41) وسراج التل (59) وهيثم الشبول (90).
سجل لنيوراديانت طارق احمد (90).
* الجمهور: نحو 15 الف.
* ادارة اللقاء طاقم تحكيمي كويتي : سعد كميل وغانم السلمي وفؤاد ربيعان.
* مثل الفيصلي: لؤي العمايرة ( وليد ابو حميد)، داركو، محمد خميس (محمد منير)، محمد زهير، خاتم عقل، خالد سعد، قصي ابو عالية، هيثم الشبول، حسونة الشيخ، مؤيد سليم، سراج التل (سمعان هلسة).
* مثل نيورادينت: جميل محمد، نيمال، ناصر محمد، سعيد احمد، سفيان محمد، ابراهيم صباح، فازيل ابراهيم (جناح احمد)، ناز احمد، نياز ادم (حسين عازم) طارق احمد.

ايقاع هادر.. وهدفين
اتسمت الاجواء المثالية حيث الحضور الجماهيري الكبير واصرار وجدية لاعبي الفيصلي على تقديم عرض قوي يهم في انجاز المهمة، مما جعل من الامور الفنية تسير في اتجاه سيطرة شبه مطلقة للفيصلي.
امتد الفيصلي لملعب نبوراديانت ووفق ايقاع سريع بعدما شكل ابو عالية وحسونة محورا هاما في قيادة الالعاب فيما برع الشبول على الجهة اليسرى بفضل انطلاقاته السريعة في الوقت الذي وفرت فيه عمليات الاسناد لعقل وسعد من الاطراف اضافة هجومية جعلت مؤيد وسراج يتحركان بحيوية، ليعلن مؤيد عن بداية مشهد الخطورة بتسديدة كشفت حضور حارس المرمى سعدون وارسل الشبول عرضية غمزها سراج برأسه مرت جانبية ولان الفيصلي اخذ ينوع في خيارته الهجومية سواء من العمق او الاطراف فان المساحات بين ينحال وجميل اخذت تظهر لانهما اضطرا للتحرك للاطراف لاسناد ناصر وسعيد مما مهد الطريق لاصطياد المرمى المالديفي عندما عكس الشبول عرضية مرت من سراج ووصلت لمؤيد الذي استقبلها وسددها بيسراه لتأخذ القائم الايمن وتستقر في الشباك هدف السبق (9) الذي منح لاعبي الفيصلي شحنة اضافية من الحماس ليتواصل الهجوم الذي اضحى اشبه بالامواج المتتالية وهيأ مؤيد بحرفنة الكرة لسراح الذي اطلقها لترتد من العارضة فيما قدم مؤيد والشبول وسراج فاصلا من المهارة بالتمرير السريع لتصل الكرة حسونة سددها جانبية فيما مرت قديفة عقل بجانب المرمى وواجه سعد الحارس وسدد بعنف فوق المرمى وسيطر سعدون على كرباج مؤيد بصعوبة قبل ان يعود سعد ويستقبل تمريرة حسونة ويسدد بقوة ردها سعدون بحضور، وعلى الجانب الاخر اقتصرت محاولات نيوراديانت على المناولات الطويلة لاستغلال سرعة طارق الذي سجل حضوره بكرة على الطاير ارتدت من عارضة العمايرة..!
الى ذلك فان ايقاع الفيصلي تواصل واتضحت نوايا حسم الامور فأنتقل المتألق الشبول للجهة اليمنى وعكس كرة ماكرة حولها سراج المندفع بقدمه مرت بمحاذاة القائم الايسر قبل ان يتبادل حسونة وسعد التمرير السريع لتتهيأ الكرة امام مؤيد الذي سددها من خارج منطقة الجزاء زاحفة لتستقر على يسار سعدون هدف التعزيز (41).

 

مع ان وتيرة الاداء انخفضت بعض الشيء في الشوط الثاني الا ان الفيصلي بقي على منطقة العمليات بفضل تواصل فاعلية تحركات قصي وحسونة الى جانب الانطلاقات المؤثر من الشبول وسعد وعقل في الوقت الذي اخد معه مؤيد يتراجع للوسط بهدف التحرر من الرقابة والمساهمة في بناء الهجمات التي اسفرت عن مواجهة لحسونة مع الحارس لكن الكرم علت المرمى وذهبت تسديدة سراج بجانب القائم الايمن ولان لاعبو المالديف حاولوا التقدم صوب مرمى العمايرة فان المساحات ظهرت وبوضوح ليجري الفيصلي تعديلا في النهج من خلال التركيز على التمريري العميق ليرسل مؤيد كرة صوب حسونة الذي حولها بدوره لسراج ليزرعها الاخير برأسه في المرمي الهدف الثالث (59) وكاد حسونة ان يضاعف الغلة بعد فاصل من التمريرات الجماعية لكن كرته اخطأت كادر المرمي.
مال الاداء الى الاستعراض بعدما ضمن الفيصلي في الوقت الذي اجرى فيه المدرب برانكو سلسلة من التبديلات باشراك الحارس وليد ابو حميد ومحمد منير وسمعان هلسة وسنحت فرصة لحسونة للتسجيل عندما واجه الحارس من تمريرة هلسة وسدد زاحفة مرت جانبية قبل ان يختتم الشبول مهرجان الاهداف بعدما تلقى تمريرة حسونة وسدد في الزاوية البعيدة الهدف الرابع (90) سدد طارق ليحرز الهدف الوحيد.

 

* الخميس 2005-10-20 *

بات الفيصلي على مشارف قمة كأس اتحاد آسيا لكرة القدم بعد ان فاز في لقاء الذهاب على النجمة اللبناني الذي اقيم على ستاد عمان 1/0 سجله النجم المتألق خالد سعد.
اللقاء حضره سمو الامير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية وسمو الاميرة آية بنت الفيصل والمهندس نضال الحديد نائب رئيس اتحاد كرة القدم ود. مأمون نور الدين رئيس المجلس الاعلى للشباب واعضاء الاتحاد ورئيس النادي الفيصلي الشيخ سلطان العدوان ورئيس الوفد اللبناني.
ويلتقي الفيصلي نظيره النجمة في لقاء الاياب الذي يقام في بيروت 26 الجاري.
في سطور
النتيجة: فوز الفيصلي 1/0 سجله خالد سعد (38).
الحكام: سعود مرادي (ايران)، حمدي القدري (سورية) علي الخليفي (قطر)
الجمهور: نحو 10 الاف متفرج
مثل الفيصلي: لؤي العمايرة، داركو، محمد خميس، حاتم عقل، محمد زهير، خالد سعد، قصي ابو عالية، هيثم الشبول، حسونة الشيخ، سراج التل (عبدالهادي المحارمة)، مؤيد سليم (خالد نمر).
مثل النجمة : وحيد فتال، حين دقماق، حسني زاهر، علي محمد، يحيى هاشم (محمد غدار)، عباس عطوي، ايمانويل روا، موسى حجيج، خالد هاشم، بلال الشيخ، علي ناصر الدين (هيثم عطوي).
هدف السبق
انصب تفكير الفريقين على السيطرة في منطقة الوسط للمسك بخيوط التفوق من خلال البناء الهجومي ونقل الكرات الى الاطراف التي كانت انطلاقا للشبول وسعد ومنها جاءت الكرات العرضية امام مرمى وحيد فتال الذي صد بقبضته تسديدة حاتم من كرة ثابتة كما التقط عرضية الشبول قبل ان تبلغ رأس مؤيد.
وبهذه الطريقة انتهج النجمة اداءه باعتماده على الكرات الطويلة الى حجيج وناصر الدين وتفرغ في هذه المهمة علي محمد في الوقت الذي اظهر عطوي وايمانويل ويحيى هاشم تواجدهم في بناء الهجمات وبقاء الكرة في ملعب الفيصلي.
فرص الفيصلي تواصلت في خطورتها عندما سدد مؤيد لولبية حادت عن المرمى ومرت رأسية سعد بجانب القائم من صنع الشبول ردا على تسديدة عطوي بكرة مرت على يمين العمايرة.
واذا كان النجمة نجح في مشاكسة دفاع الفيصلي الذي قاده داركو مستغلا تقدم سعد وحاتم فان اصرار حسونة ومؤيد وقصي لاعادة التوازن ودعم سراج على الجبهة الامامية التي برع فيها الشبول على ميسرة الفيصلي بتبادل الكرات القصيرة مع سعد قد اتى ثماره بعد ان تعطلت اكثر من مرة على حدود المنطقة، فقد تسلم سعد الكرة من الشبول على الحافة اليمنى من المرمى خدع فيها دفاع النجمة وارسلها في الشباك.
الهدف مكن الفيصلي من السيطرة على مجريات الشوط واخذت هجماته اكثر خطورة ولكن فتال امسك بتسديدتي حاتم وحسونة فيما الحظ قبلهما خان ناصر الدين الذي توغل بالكرة ولم يستغل خروج العمايرة، واسناد اي زميل له ليشتت دفاع الفيصلي الكرة مفوتا فرصة التعديل.
بداية الشوط الثاني شهدت رسالة تحذير حملها البديل محمد غدار الذي انسل من ميسرة الفيصلي وتوغل بها الى مرمى العمايرة الذي خرج لملاقاته ومع انقطاع الكرة داخل المنطقة كان ناصر الدين يبالغ في الاعثار.
انتشار الفريقين في مساحات واسعة للتحرر من الاكتظاظ في الوسط وضع الحارسين تحت التهديد وكان يفترض بالمحارمة بديل سراج ان يعزز تقدم الفيصلي بعد مجهود فردي كبير قاده المتألق الغزال الاسمر سعد الا ان المحارمة لم يحسن التصرف بالهدية كما ضاعت على الشبول التسديدة من الركن الايسر وانقذ فتال مرماه من ركنية للفيصلي.
وفي اول ظهور له في المباراة كان خالد نمر الذي حل مكان مؤيد يكشف النجمة بتمريرة في منتهى الخطورة تلقاها الشبول الذي بدوره ارسلها داخل المنطقة وضعت حسونة في موقف التسجيل ولكنه سددها ضعيفة واخرجها سميه.
ومع تركيز النجمة على اطراف الفيصلي كاد مرمى العمايرة ان تهتز شباكه في اكثر من محاولة كان اخطرها كرة البديل عطوي التي اجتازت العمايرة والمدافعين وفرصة حجيج وهو يواجه المرمى المشرع لتعلو العارضة كما استمات دفاع الفيصلي داركو وزهير وحاتم وخميس في التصدي للتسديدات من خارج المنطقة شاركهم في ذلك سعد في واجبه الدفاعي المساند الا ان اكثر ما الهب حماس الجمهور وجعله يضرب اخماسا باسداس اهدار المحارمة الفرصة الحاسمة والتي ضغط بها الفيصلي دفاع منافسه حيث اطاح المحارمة بكرة حسونة.
ولعب علي محمد دورا مؤثرا على ميمنة الفيصلي التي انكشفت امامه الا ان التغطية الدفاعية وخروج العمايرة بالوقت المناسب انقذ الموقف.
الدقائق الاخيرة التي اضاع بها الفريقان الفرص ولم يوفق فيها لاعبو الفيصلي في التمرير السليم رافقها فرصة للشبول من صنع قصي التي واجه بها فتال ولكنه ارسلها بمحاذاة القائم قبل ان يطلق خالد هاشم السهم الاخير في جعبة النجمة صده العمايرة عن مرماه الى ركنيه.

 

*أول لقب*

2005-10-27 – الفيصلي بطل كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم

 

سكن الفيصلي قمة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم بعد ان سجل فوزا صريحا 3/2 في لقاء الاياب الذي اقيم على ستاد المدينة الرياضية في بيروت.  الفهد الاسود خالد سعد افتتح التسجيل بعد مرور 02 دقيقة من عمر الشوط الاول بعد ان تلقى تمريرة هيثم الشبول الذي خرج بالبطاقة الحمراء للخشونة وفي الشوط الثاني توج خالد سعد جهود زملائه باضافة الهدف الثاني من تمريرة حسونة الشيخ طار لها سعد واودعها رأسية في الشباك قبل ان يحسم حسونة حسابات التعادل بهدف الفوز وهو يرسل تمريرة حاتم عقل (لوب) في المرمى. وكان الفيصلي فاز في لقاء الذهاب الذي اقيم في عمان 1/0 سجله خالد سعد.
مراسم الفرح اشتملت على تسليم الكأس لكابتن الفيصلي حسونة الشيخ قدمه رئيس الاتحاد الاسيوي محمد بن همام وسط حضور اردني يتقدمهم رئيس النادي الفيصلي الشيخ سلطان العدوان وعضو اتحاد كرة القدم النائب خليل عطية. واهازيج اردنية تحوطت اللاعبين فوق المنصة.
المباراة في سطور
ـ النتيجة: فوز الفيصلي على النجمة اللبناني 3/2.
ـ الاهداف: سجل للفيصلي خالد سعد (19، 56) وحسونة الشيخ (90) وسجل للنجمة موسى حجيج (ج35 و75).
ـ المناسبة: اياب نهائي كأس الاتحاد الاسيوي.
ـ المكان: ستاد المدينة الرياضية في بيروت.
ـ الجمهور: 20 الف منهم الفان من الفيصلي.
ـ الحكام: السعودي خليل الغامدي ومواطنه علي الطريفي والاماراتي عيسي غلوم.
ـ مثل الفيصلي: لؤي العمايرة، داركو، محمد خميس، محمد زهير، حاتم عقل (محمد منير)، خالد سعد، قصي ابو عالية، هيثم الشبول، حسونة الشيخ، مؤيد سليم (خالد نمر)، وعبدالهادي المحارمة (سراج التل).
ـ النجمة: وحيد فتال (عبده طافح)، حسين دقماق، حسين زار، خالد حمية (يحيى هاشم)، محمد علي، جيكا نجارين، عباس عطوي، موسى حجيج، دواه، محمد غدار، هيثم عطوي وعلي ناصر الدين.
اداء واثق.. وتفوق مستحق
عرف الفيصلي كيف يتعامل مع ظروف المباراة وخاصة حمى البداية عندما بادر حسونة ومؤيد ومن امامهما المحارمة على الانقضاض القوي على مدافعي النجمة فيما كانت انطلاقات سعد في الجهة اليسرى توفر الاسناد للشبول مما مهد الطريق نحو الامساك بالزمام وبالتالي امتصاص المحاولات الهجومية للنجمة، ولان ابو عالية برع في تأمين العمق امام زهير وخميس فان المجريات صبت في مصلحة الفيصلي خاصة وان داركو برز في تنظيف الكرات التي كانت تتجه صوب المساحات خلف زهير وخميس وعقل.
كشف العمايرة حضوره عندما سيطر على كرة غدار مما اسهم في منح الفريق شحنة اضافية من الثقة ليبدأ الامتداد السريع لحسونة والشبول وسعد بتشكيل الخطورة على مرمي النجمة ليتقدم سعد بكرة امامية تجاوزت دقماق وزاهر لكن الحارس فتال انقض بعنف وانهى المحاولة على حساب اصابة ابعدته عن المباراة ليحل طافح بديلا..!
برزت معاناة مدفاعي النجمة مع الاسلوب القوي بالانقضاض الذي انتهجه الفيصلي لتسنح فرصة الهدف بعدما خطف مؤيد الكرم من دقماق ومررها لحسونة الذي ارسلها امامية ضربت خط الظهر وبلغت المندفع سعد الذي بدوره ركنها بثقة على يسار طافح هدف السبق (20) وفي الوقت الذي بدت فيه الامور تسير باتجاه ما سعي اليه الفيصلي فان الحكم السعودي تعامل بقسوة مع الشبول عندما اشهر البطاقة الحمراء مرتين للشبول ودقماق مع ان الاخير هو الذي اعتدى على الشبول بدول كرة.
اخذت المباراة بعد حالتي الطرد منحنى جديد اتسم بالتوتر في حين رفع النجمة وتيرة الاداء بقيادة حجيج وعطوي ودواه ليستثمر ناصر الدين سوء تقدير عقل في ابعاد الكرة وينسل داخل منطقة الجزاء ليعترضه قصي ويقطع الكة لكن الحكم كان كريما مع ناصر الدين ومنحه ركلة جزاء سددها حجيج واخذت يد العمايرة واستقرت في الزاوية اليمنى هدف التعادل (35) وقبلها كان حسونة قريبا من تعزيز تقدم الفيصلي عندما واجه طافح من زاوية صعبة وسدد بقوة ردها الاخير في حين انحصرت الالعاب فيما تبقى من وقت في الشوط الاول في منتصف الملعب.
عززت بداية الشوط الثاني علامات الاستفهام حول الطاقم التحكيمي الذي اداء اللقاء عندما واجه غدار وناصر الدين الحارس العمايرة في وضع تسلل واضح لكن الاخير تعامل مع المشهد لتألف عندما انقض على غدار وابعد فرصة هدف اكيد.
سعي النجمة الى فرض حصار على منطقة الفيصلي بعدما رمى بدواه وعطوي وحجيج في المقدمة لاحداث الزيادة لكن خط الوسط بقيادة حسونة وقضي برع في توير الاسناد وقد تم الامتداد بهجمات خاطفة برز فيها مؤيد والمحارمة ولان المساحات ظهرت في ملعب النجمة فان الفرصة بدت مواتية لاعلان التقدم مجددا ليقطع مؤيد الكرة على مشارف منطقة الجزاء ويرسلها عكسية لحسونة الذي بدوره حولها عرضية لينقض عليها المتألف سعد ويدكها برأسه على يمين طافح هدف التقدم 56 وكاد ان يعيد المشهد عندما عكس حسونة كرة زاحفة للمحارمة صلحا بدوره لسعد وسدد لترتد من الحارس على حساب ركنية.

 

*الأربعاء 2006-03-22*

اضاء خالد سعد درب الفيصلي الطويل للدفاع عن لقبه كبطل لكأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم وذلك حين افتتح التسجيل للفيصلي في الدقيقة (13) من المباراة التي جمعت الفيصلي مع النجمة اللبناني على ستاد عمان في مستهل مباريات الفيصلي بالمجموعة الرابعة من النسخة الثالثة للبطولة وعزز النيجيري باتريك تقدم فريقه قبل دقيقة من نهاية الشوط الاول ليخرج الفيصلي فائزا 2/0 مع نهاية المباراة التي حضرها المهندس نضال الحديد امين عمان الكبرى، نائب رئيس اتحاد كرة القدم والشيخ سلطان العدوان رئيس النادي الفيصلي وبشير رواشدة امين عام وزارة التنمية السياسية والمهندس عبدالغني طبلت امين عام اللجنة الاولمبية وفادي زريقات امين سر اتحاد كرة القدم.
المباراة في سطور
– المناسبة: كأس الاتحاد الاسيوي.
النتيجة: فاز الفيصلي على النجمة اللبناني 2/0
الاهداف: سجل للفائز خالد سعد 13 وباتريك 43
الجمهور: نحو خمسة الاف انصار الفيصلي.
الحكام: قاد المباراة طاقم حكام من اليمن بقيادة مختار اليادمي وعاونه احمد غانم وحسونة خورما.
العقوبات: انذر الحكم مؤيد سليم، اركان، سعد، قصي (الفيصلي) ويحيى هاشم (النجمة).
مثل الفيصلي: العمايرة، حناحنة، حاتم، زهير، خميس (حسين زياد)، اركان (منير)، قصي، سعد، مؤيد، باتريك (محارمة)، حسونة.
مثل النجمة: الصقر، علي، حمية، بلال، النعماني، عنتر (هاشم)، دانيال (اكرم)، ايمانويل، حجيج (الزين)، غدار، عطوي.

اكتشاف ثمن
وحصيلة وافرة
اكتشف الفيصلي مبكرا حالة التردد في الخط الخلفي للنجمة اللبناني حين اسقط اركان الكرة خلف المدافعين الى حسونة الشيخ الذي توغل في عمق المنطقة وسدد باتجاه المرمى لكن الكرة ارتدت من الصقر حارس النجمة على قدم باتريك الذي اذهله الموقف فسدد بدون تركيز فوق المرمى!
هذه الحالة تكررت في اكثر من موقف واكدت ان الحارس اللبناني ورفاقه المدافعين كانوا مهزوزين، ولو ان مؤيد واركان وسعد وحسونة ومن كان يتقدم اختاروا التسديد او حتى رفعوا من ايقاع الاداء والتحرك الامامي والعرضي ربما بقي مرمى الصقر تحت التهديد المباشر، خاصة وان الفيصلي سجل مبكرا بواسطة المتخصص خالد سعد الذي استغل تردد دفاع النجمة بأكمله بابعاد كرة ضالة نفذت من ركنية فتابعها وسددها ارضية زاحفة لم تجد حتى الصقر في مكانه الصحيح لتستقر على يساره.
ورغم حالة الهدوء التي كانت تظهر في بعض مراحل الشوط الاول الا ان الفيصلي بقي مسيطرا على الوضع من جانبيه الدفاعي والهجومي بفضل الانتشار وقوة سيطرة مؤيد وقصي وأركان وسعد على منطقة الوسط ونضوج تحركات حناحنة في الجهة اليمنى وخبرة حسونة في التحرك في المساحات الخالية في عمق المنطقة الاستراتيجية لفريق النجمة وبراعته في تهيئة الفرص أمام من يتقدم من رفاقه.. بل ان زهير سدد الكرة فوق المرمى بعدما قلشت الكرة عن قدمه وهو يتقدم لاستقبال الكرة المنفذة من ركنية.
من جانبه وكما يشير تقرير الرأي ، فان النجمة ظهر وديعا.. فتعدد سقوط لاعبيه في الحد الادنى من الالتحام دون الوقوع في الخطأ، ولم يشكل مثلث الهجوم حجيج وغدار وعطوي أية خطورة على مرمى العمايرة بعدما خضعوا لقوة الضغط التي مارسها زهير وخميس وقصي ومن خلفهم حاتم، لكن النجمة عانى كثيرا من تأخير المحترفين ايمانويل ودانيال في التمرير والانضمام الى الاسناد، فيماعجز النعماني عن توفير العمق الدفاعي مع حمية وبلال ومحمد وعنتر وبعده هاشم.. فبقي مرمى الصقر تحت التهديد وأثمر ذلك عن هدف التعزيز حينماتخلص حسونة من حمية والحارس ومرر الى باتريك الذي تردد قبل ان يسدد في المرمى الخالي من حارسه ليكون الهدف الثاني.

تعديلات لاذابة الجليد
ورغم ان بداية الشوط الثاني أظهرت محاولات للنجمة للعودة الى اجواء المباراة، الا ان تعامل الفيصلي مع هذه المحاولات جعل مستوى الاداء ينخفض تدريجيا وتقلص حجم الفرص المباشرة للتسجيل.. وان ظهرت فقد كانت تأتي من خلال الكرات العرضية التي كان الحناحنة وأركان يتناوبان على ارسالها من الجهة اليمنى دون ان تحظى بفاعلية الاستقبال من باتريك الذي عانى من الاصابة فاستبدل بمحارمة وسبق ذلك مشاركة زياد حسين بدلا من خميس الذي خرج مصابا.
وعلى الجهة المقابلة فان النجمة كان يبحث عن الطريق الأمثل لمرمى العمايرة، فحاول من العمق من خلال تبادل ادوار بين غدار وحجيج وعطوي وأحيانا بالتسديد المباغت وحاول تفعيل خط وسطه فأشرك اكرم بدلا من المحترف دانيال ثم دفع بالهداف هيثم زين بدلا من حجيج المتأثر من الاصابة قابله الفيصلي بمشاركة محمد منير بدلا من أركان نجيب.
ومع مرور الوقت بدأ الايقاع يرتفع نسبيا مع ارتفاع مستوى الاداء من الفريقين فهيأ حسونة الكرة على طبق من ذهب أمام محارمة المندفع من الخلف فسدد بعنف دون تركيز فوق المرمى.
ويمضي الوقت في ظل التعديلات التي طرأت على تشكيلة الفريقين وأضحى الفيصلي يهاجم برماحه الثلاثة.. حسونة، محارمة وسعد ومن خلفهم مؤيد الذي سدد اكثر من مرة دون ان يصل لمستوى تسديداته القوية والمركزة ويتماسك حاتم وزهير وزياد ومنير أمام محاولات النجمة ويتوغل عطوي ويتعرض للمضايقة من زياد حسين داخل المنطقة ويحصل على ركلة حرة نفذت لترتد من اقدام المدافعين دون ان تشكل تهديداعلى المرمى ولتبقى النتيجة حتى النهاية دون تعديل.

 

*الأربعاء 2006-04-12 *

تزود الفيصلي بنقطة التعادل من محطة عشق اباد حينما انتهت مواجهته مع ام تي تي يو بطل تركمنستان بنتيجة 1-1 في لقاء الذهاب الذي جرى على الملعب الاولمبي ضمن الجولة الثالثة للمجموعة الرابعة لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم .
وتصدر الفيصلي المجموعة برصيد 4 نقاط وسجل هدفه الوحيد هيثم الشبول في الشوط الاول ، فيما ظهر بطل تركمنستان بصوره مغايرة عن التوقعات وفق المعلومات التي اشارت الى تواضع قدرات لاعبيه الفنية والبدنية وحداثة عهده . الى ذلك يستضيف حامل اللقب الفريق التركماني يوم 25 الجاري في لقاء الاياب ، في حين يواجه النجمة اللبناني يوم 16 في بيروت .
وكان الفيصلي كما يشير تقرير الراي فاز على النجمة 2-0 في عمان فيما فاز الاخير على ام تي تي يو 6-2 في اولى مباريات المجموعة في بيروت .يذكر ان الاول من كل مجموعة يتأهل الى دور الثمانية في حين يتم اختيار افضل ثلاثة فرق تحتل المركز الثاني في المجموعات الخمس .

هدف بهدف
وبحسب ثامر العدوان رئيس وفد النادي الفيصلي فأن مجريات الشوط الاول سارت وفق اداء حذر الامر الذي القى بظلاله على اجواء اللقاء الذي انحصرت معظم العابة في منطقة الوسط بعدما اتضح حرص الفريق التركماني على التواجد بكثافة عددية فيها وبادوار مزدوجة حافظت على توازن الاداء في الشقين الدفاعي والهجومي في الوقت الذي تولى فيه حسونة وقصي ومؤيد قيادة دفة المحاولات الهجومية التي قوبلت بتغطية دفاعية متينة ابعدت مشاهد التهديد والخطورة على المرمى ، ليلجأ الفيصلي الى الاطراف عبر توغلات سعد والمحارمة ويرسل الاخير كرة عرضية اودعها الشبول في الشباك هدف السبق (30 ) قبل ان يعود وينفرد بالحارس ويتأخر في التسديد ويتدخل المدافع في ابعاد الكرة من اللمسه الاولى .
رد الفريق التركماني جاء سريعا ، فبعد اقل من ثلاث دقائق تمكن يوزغلي هوجا غلادييف من ادراك التعادل بعد ان اعتمد الفريق على الكرات الطويلة وسرعة تحركات لاعبيه في الانتقال الى الواجهة الامامية .
لم يستثمر الفيصلي النقص العددي في الفريق التركماني بعد طرد ماميدالي كارادانوف قبل نهاية الشوط الاول بلحظات ، على الرغم من التحسن الذي طرأ على اداء الفريق ومارس الضغط الهجومي من مختلف المحاور لتتعدد الفرص ، بدأها سليم بانفراد مع الحارس الذي امسك بالكرة اتبعه المحارمة بذات الاسلوب لترتد الكرة من العارضه اكملها هلسة وحولها الحارس الى ركنية ، ولان الفيصلي واصل نسقه الهجومي توالت الفرص بتسديدة حسونة من مسافة بعيدة تصدى لها الحارس فيما توغل الشبول من الطرف الايمن وواجه المرمى الا انه سدد بتسرع خارج الخشبات الثلاث ليحول سوء الطالع دون استثمار الفرص وترجمة الافضلية .
بدوره قال المدرب خالد عوض ان فريق ام تي تي يو ظهر بمستوى جيد مخالفا التوقعات ، مشيرا الى ان الجهاز الفني بقيادة الصربي برانكو سميلانتش حرص على التعامل مع مجريات المباراة بحذر لمعرفة نهج الاداء الذي سيتبعه الفريق المستضيف ، الامر الذي اوجد معطيات جديدة مع مضي الوقت حاولنا معها ايجاد البدائل التكتيكية لكن التوفيق لم يحالفنا بعد اهدار فرص خرافية .
مثل الفيصلي :لؤي العمايرة ، حاتم عقل ، عبد الاله الحناحنه ، محمد زهير ، خالد سعد ،شريف عدنان ، قصي ابو عالية ، مؤيد سليم ، عبد الهادي المحارمة وهيثم الشبول .

*الأربعاء 2006-04-26 *

 

*الفيصلي وام تي تي يو 4/3

حلق امس النسر الازرق بصعوبة ليفوز الفيصلي على ام تي تي يو بطل تركمنستان بنتيجة 4/3 في مباراة شهدها ستاد الملك عبدالله ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الرابعة في بطولة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.
تحليق الفيصلي جاء بعد معاناة، كا أشار تقرير الرأي فقد سجل هدفين مطلع الشوط الاول لكن الضيوف قلصوا الفارق قبل صافرة نهاية الحصة الاولى، و نجحوا في فرض اسلوبهم وتلاعبو بأعصاب الفيصلي حيث تقدموا حتى الدقيقة (79) بثلاثة اهداف قبل ان يحقق حسونة هدفا اعاد الامور الى نقطة الصفر.
ولان التبديل جاء في وقته فقد كان خالد سعد بمثابة حجر النرد الرابع الذي جلب الحظ والفوز للفيصلي في الوقت المبدد واضعا الفيصلي نظريا في الدور الثاني بعد تصدره المجموعة برصيد 7 نقاط بلا خسارة!
وحضر اللقاء د. عاطف عضيبات رئيس المجلس الاعلى للشباب الى جانب النائب خليل عطية وفادي زريقات امين سر الاتحاد وبكر العدوان نائب رئيس النادي الفيصلي.

في سطور
* النتيجة: فوز الفيصلي على ام تي تي يو بطل تركمانستان 4/3
* الاهداف: سجل للفيصلي عبدالهادي المحارمة (16، 18) وحسونة الشيخ (79) وخالد سعد (90+4) وسجل للضيوف بيردي (44، 65) وجوفانتش (55).
* المناسبة: اياب الدور الاول للمجموعة الرابعة بكأس الاتحاد الاسيوي.
* الحكام: الدولي السوري محسن بسمة والمساعدين ابراهيم علي وصلاح علي محمد من قطر واشهر البطاقة الحمراء للاعب ماكسات عقب انتهاء المباراة لتهجمه على الحكام!
* مثلي الفيصلي: لؤي العمايرة، حاتم عقل، محمد خميس، شريف عدنان، عبدالاله الحناحنة، هيثم الشبول (خالد سعد)، قصي ابو عالية (اركان نجيب)، مؤيد سليم، حسونة الشيخ، عبدالهادي المحارمة، سمعان هلسة (سراج التل).
* مثل ام تي تي يو (تركمنستان): ماميد، جمعة، ماكسيم، بيجلي، ماسكات، يارجولي، باراهات، بيجون، سيردار (ياكوب)، بيردي، جوفانتش (آبدي).
هدوء .. وأهداف
«هدوء أثار الاستغراب» ملخص للدقائق الاولى التي ظهر فيها الفيصلي بلا حيوية وطبعت العابه مسحة من التسرع واكتفى بتدوير الكرة في محاولة لسحب الفريق الضيف من منطقته الذي هاجم بثلاثة لاعبين، ليجبر الفيصلي على اختيار اسلوب التمريرات الطويلة باتجاه سمعان ومحارمة لكن بلا جدوى!.
بقيت الأمور على حالها حتى أطلق مؤيد قذيفة أمسكها الحارس حاميد دبت الروح في نفوس اللاعبين، ومن كرة أمامية اعادها مؤيد برأسه للخلف كان المتربص محارمة يأخذها مباشرة داخل الشباك هدف السبق (16) ثم انطلق خميس من الميسرة وعكس كرة قابلها محارمة برأسه على يمين الحارس هدف التعزيز (18).
بدأت العاب الفيصلي تأخذ الطابع الجدي وتحرك الشبول وحسونة ومن خلفهما مؤيد بصورة فاعلة فتحت ثغرات في دفاع «ام تي» وجعلت الأفضلية تسير باتجاه واحد واختارت قذيفة الشبول القائم الأيسر وتصدى حاميد لرأسية سمعان.
عاد الهدوء ليفرض نفسه على الأجواء في ظل امطار الخير التي هطلت مما سمح لسيردار وبيجون في التقدم لمواقع الفيصلي الخلفية التي تواجد فيها حاتم وخميس وفي لحظة تواجد شريف معهما على خط واحد كان جوفانتش يلعب كرة أمامية انسل لها بيروي بسرعة ولعبها «لوب» من فوق العمايرة هدفا سجلته الدقيقة (44).

مفاجأة
أطلق حاتم صاروخا بعيد المدى أبعده حاميد و انطلق الشبول من الميسرة وعكس العديد من الكرات الخطرة لنشعر ان الفيصلي عازم على التسجيل لكن سرعان ما عاد «التلعثم» يصيب الفريق وسط حالة من الذهول التي ارتسمت بالأفق بسبب اداء الفيصلي «المترهل» وأوراق «ام تي» المنظمة التي ترجمت الى هدف جميل بقدم جوفانتش الذي تلقى كرة يازجولي ليلعبها عالطاير داخل الشباك هدف التعادل (55).
لم يكتف الضيوف بذلك بل انهم اغلقوا دفاعاتهم واعتمدوا الكرات العكسية بأسلوب متوازن ظهرت خطورته بوضوح في ظل سلبية وسط الفيصلي وتراجع الحناحنة دون مبرر وبدأ «ام تي» في استغلال المساحات الفارغة في عمق الفيصلي وحملت الدقيقة (65) «ما لا يحمد عقباه» حيث مرر بيجون كرة زاحفة خلف المدافعين باتجاه يازجولي تقدم بها ولعبها على رأس بيداي لم يتوان عن ايداعها الشباك هدف التقدم.
احس برانكو ان المباراة بدأت تفلت من بين يديه فعمل على زج الثلاثي سراج واركان وسعد فنشط الفريق واخذ حسونة يمارس دوره بفاعلية وطار سراج لكرة امامية لكن الدفاع كان بالمرصاد واعاد كرة لحسونة على مشارف المنطقة المحرمة فسددها زاحفة داخل الشباك هدف التعادل (79).
بحث الفيصلي عن التسجيل للفوز لكن اعصابه توترت وآثر لاعبوه الاحتفاظ بالكرة على التمرير السريع فمضي الوقت عصيبا لكن سعد جلب «السعد» للفريق في الوقت المبدد حين استلم كرة حسونة وتقدم بها داخل المنطقة ليلعبها بيسراه و تهادت في الشباك هدف الفوز الثمين!.

المؤتمر الصحفي
اعرب مدرب تركمانستان عن استيائه من التحكيم واوضح ان احتساب 3 دقائق اضافة على الوقت المحتسب بدل الضائع (5) دقائق اثار اعصابنا وكذلك طريقة احتفال مدرب الفيصلي برانكو بعد هدف خالد سعد بمصافحة الحكام، بدوره اشار برانكو ان الفيصلي افتقد الى الدافع النفسي حيث ظهر على اللاعبين مسحة من ثقة زائدة بالقدرة على الفوز بأي وقت وهو ما كلف الفريق الكثير.

*الأربعاء 2006-09-13*

علق الفيصلي مصير تاهله الى الدور قبل النهائي من بطولة كاس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم بنتيجة مباراة الاياب التي ستجمعه مع صن هي بطل هونج يوم 19 كما يشير تقرير الراي فالتعادل الايجابي بنتيجة 1/1 فرض نفسه على لقاء الذهاب الذي جمع الفريقين الليلة الماضية على ستاد عمان بعد اداء لم يرتق للمستوى المطلوب من قبل الفيصلي الذي افتقد للحلول الايجابية بهدف طرق الشباك وقطع الطريق من عمان فتاخر بهدف سجلته الدقيقة 44 قبل ان يدرك التعادل في الحصة الثانية بامضاء المدافع حاتم عقل 56.
وبدا الفيصلي بحاجة الى مزيد من التجانس بين اللاعبين ومعالجة الاخطاء المؤثرة في المنطقة الخلفية وايجاد البدائل المناسبة للتعامل مع الدفاعات المحكمة من بطل هونج كونج!

في سطور

النتيجة: تعادل الفيصلي «وصن هي» بطل هونج كونج بنتيجة (1/1).
الاهداف: سجل لصن اللاعب كن (44) فيما سجل للفيصلي حاتم عقل (56).
الحكام: طاقم دولي من بنجلادش بقيادة طيب حسان ويساعده رحمان وشاهيرول وكريشنا ربعا. وانذر كلا من تشنج ولي من صن وحاتم عقل ومؤيد سليم ومحمد خميس من الفيصلي.
المناسبة: ذهاب دور الثمانية لكأس الاتحاد الاسيوي.
المكان: ستاد عمان.
مثل الفيصلي: لؤي العمايرة، حاتم عقل، محمد خميس، حيدر عبدالامير، خالد سعد، عصام مبيضين (مؤيد ابو كشك).
قيس العتيبي (هيثم الشبول) قصي ابو عانيه، مؤيد سليم، سراج التل، عبدالهادي حمارمة (عبدالاله المطالقة)
مثل صن هي: كاكي، تسنج، كريستيانو، شونج، لي، لو، تشان (سانفيل)، فلادكير، لاي، هو مان (كن) (وينج) مارسيو.
هدف متأخر

لم يدر في مخيلة الفيصلي ان «صن» قد يستطيع التسجيل في مرمى العمايرة في ظل تواضع المستوى العام قياسا بقدرات الفيصلي ولاعبيه. لكن «صن» اعطى تحذيرا بوساطة مهاجميه مارسيو وهومان والأبرز لو حين اخترقا الدفاعات الزرقاء التي بدت بحاجة الى معالجة سريعة، ولعبا كرتين غاية في الخطورة من داخل المنطقة المحرمة ابعد واحدة خميس وتدخل العمايرة في الوقت المناسب ليخرج الثانية على حساب ركنية ليتراجع بعدها للمواقع الخلفية بحثا عن حماية مرمى الحارس كاكي ومعولا على الهجمات الخاطفة التي كان لها مردود ايجابي سجلته الدقيقة (44) من عمر الشوط الاول حيث انطلق لو من الميسرة ودخل المنطقة قبل ان يعكس كرة على قدم مارسيو فتخلص من خميس وهيأها على طبق من ذهب أمام البديل كن فسددها قوية عانقت الشباك هدفا فرض على عدنان حمد اعادة حساباته والبحث عن حلول المعادلة!
وكانت البداية حملت استكشافا لقدرات «صن» من قبل الفيصلي في ظل الغموض الذي اكتشف المنافس وبعد برهة من الوقت طال انتظارها اخذ الفيصلي يفرض اسلوبه وافضليته النسبية على المجريات ويضع «صن» في موقف المدافع بعد سلسلة من التحركات الناجحة للمحارمة والعتيبي وسليم الذي سدد كرة ضعيفة فوق المرمى!
هجوم الفيصلي وان كان ضاغطا الا انه افتقد للسرعة والترجمة الفعلية داخل شباك كي في ظل الاعتماد على قذائف بعيدة وكرات عرضية من منطقة واحدة تركزت على الميمنة حيث مبيضين وعبدالأمير مع انضمام قصي على فترات، واطلق المحارمة صاروخا فوق العارضة، وسيطر الحارس على رأسية سليم على دفعتين ثم جاءت الفرصة الأخطر من كرة عبد الأمين على قدم سعد فلعبها عالطاير مرت بمحاذاة القائم!

ترتيب الأوراق
سحب الفيصلي مبيضين والعتيبي وزج حمد بأصحاب الخبرة الشبول وابو كشك بهدف اعادة ترتيب الأوراق والأهم من ذلك طرق الشباك فأخذ انتشار الفريق يظهر بشكل أفضل حيث انسحب المحارمة خارج المنطقة بعيدا عن الدفاع وأشغل الشبول الميسرة باسناد من سعد ولعب ابو كشك أمام صي مع دور متقدم حال الهجوم وتولى سليم مهاما مزدوجة في منطقة الوسط مرورا لمواقع اكثر تقدما وهو ارهق في ذلك، ولأن الضغط يولد الانفجار فان «صن» اجبر على ارتكاب العديد من الاخطاء وحصل الفيصلي على ركنية نفذها الشبول احدثت دربكة واضحة بعد عدة تسديدات مرتدة لتتهادى الكرة أمام عقل المندفع فأعادها بيسراه داخل الشباك هدف التعادل (56) وكان قبلها ابو كشك على مقربة من ذلك لولا قدم الحارس!
ولم يأبه «صن» للهدف وبقي ملازما لأسلوبه الدفاعي الذي ازعج الفيصلي بل ان بطل هونج كونج لعب في المساحات الفارغة التي تركها لاعبي الفيصلي خلفهم، صحيح انه لم يصل مرمى العمايرة لكنه كسب الوقت ووتر اعصاب الفيصلي وانصاره اللذين لم يعجبهم الاداء ولا النتيجة كذلك!
مضت الدقائق سريعة على الفيصلي دون ان يجد الحلول حتى مع دخول الحناحنة فقد بقيت الميمنة مجهولة الهوية وتعالت الكرات دون ترى النور!

=

*الفيصلي وصن هي 1/1-5/4*

 

اجتاز الفيصلي مطباته في هونج كونج وتغلب على بطلها صن هي بالركلات الترجيحية 5/4 بعد التعادل 1/1 في المباراة التي جمعت الفريقين ضمن دور الثمانية لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ليتأهل النسر إلى الدور قبل النهائي .المباراة التي نقلها موقع الفيصلي الالكتروني أولا بأول من ارض الملعب، انتظر خلالها الازرق اكثر من 120 دقيقة ليحسمها بعد اللجوء الى الركلات الترجيحية ليواصل الفيصلي بذلك حملة دفاعه عن اللقب .
في سطور
النتيجة: فوز الفيصلي على صن هي من هونج كونج 5/4 بالركلات الترجيحية بعد التعادل في الوقتين الاصلي والاضافي 1/1.
الاهداف: سجل للفيصلي مؤيد ابو كشك(59) ومؤيد سليم وحاتم عقل وقصي أبو عالية وحيدر عبد الامير وهيثم الشبول(الركلات الترجيحية).
المناسبة: دور الثمانية لكأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.
المكان: ملعب صن هي في هونج كونج.
الحكام: ادار المباراة طاقم تحكيمي من كوريا الشمالية بقيادة اوو ال سون ويعاونه شو هي ال و جنج هو ويو يونج مك.
مثل الفيصلي: لؤي العمايرة، حاتم عقل، حيدر عبد الامير، محمد خميس، خالد سعد، عبدالاله الحناحنة، قصي ابو عالية، شريف عدنان، مؤيد سليم، مؤيد ابو كشك وعبد الهادي المحارمة.
ومثل صن هي: كاكي، تسنج، كريستيانو، شونج، لي، لو، تشان، فلادكير، لاي، هومان، مارسيو.
ضغط ازرق غير موفق
أراد الفيصلي أن يباغت نظيره بهدف مبكر يريح الأعصاب واندفع نحو المواقع الأمامية لصن هي وشكلت توغلات سعد والحناحنة من الأطراف إسنادا لسليم وأبو كشك والمحارمة دون إغفال واجبات ابوعالية وعدنان في الشقين الدفاعي والهجومي، وكاد المحارمة ان يشكل خطرا على مرمى نظيره من كرتين ابعدهما الدفاع.
ولأن صن هي تعرض لضغط ازرق واضح خلال ربع الساعة الأول لجأ إلى الهجوم المضاد في محاولة لاستغلال اندفاع الفيصلي وفي لحظة انشغال لاعبي الأزرق بالبحث عن هدف السبق انطلق لو شي كوان في هجمة مضادة سريعة باغتت عقل وخميس وعبد الأمير في خط الدفاع وأسفرت هدف الافتتاح (22).
عاود الفيصلي من جديد بحثه عن التسجيل، لكن هذه المرة للتعديل ومارس أسلوبا ركز خلاله على امتلاك خط الوسط وحرمان صن هي من التنفس والخروج من منطقته الدفاعية، وشكل حصارا طوق به مرماه، فأرسل سليم كرة قوية لم تثمر، وعاد المحارمة لينفرد بالحارس ويضيع فرصة التعديل قبل نهاية الحصة الأولى .
سيطرة وتعادل
لم تتوقف محاولات الفيصلي للتعديل عند هذا الحد، بل تابع الفريق مساعيه منذ انطلاق الشوط الثاني، وبالرغم من ان صن هي حاول مبادلة الفيصلي هجماته، إلا أن الأزرق ومن كرة أبو كشك التي سددها بأحضان الحارس انذر مضيفه بهدف قادم، وبالفعل نال الأزرق ما أراده بواسطة أبو كشك الذي تلاعب بالدفاع وراوغ أربعة لاعبين ليسكن الكرة في الزاوية البعيدة لحارس صن هي هدف التعادل(59).
ولم تمض سوى دقائق حتى كاد العراقي عبد الأمير أن يضع الفيصلي في المقدمة حين حول كرة رأسية تخطت الحارس وأبعدها المدافع في آخر لحظة قبل أن تتجاوز خط المرمى، ليرمي الفيصلي بكل ثقله في الدقائق المتبقية وكثف سليم وابو كشك وابو عالية وعبد الامير محاولاتهم للتسجيل، حتى ان دفاع نظيره لم يجد حلولا كفيلة بدرء الخطورة عن مرمى الحارس كاكي وتوالت فرص الازرق تشكل خطورة كبيرة وبالتحديد من عبد الأمير الذي تبادل المراكز مع الحناحنة على الجهة اليمنى، إلى جانب ما وفره المحارمة وأبو كشك من عمق هجومي شكل تهديدا ملموسا كاد أن يقلب النتيجة ويجيرها للفيصلي الذي لم تسعفه صافرة النهاية و جعلت المباراة تحتكم إلى شوطين إضافيين.
افتقاد للفاعلية الهجومية
لم تتغير معطيات الحصة الإضافية الأولى وكالعادة بدأها الفيصلي مهاجما وأشرك المدرب عدنان حمد المهاجم سراج التل وهيثم الشبول بهدف استرجاع حيوية خطي الوسط والهجوم، فأمتلك زمام الأمور وطبق أسلوبا حاصر به نظيره، حتى أن البديلين كادا أن يثبتا حضورهما حين انفرد التل بالحارس ومرر كرة للشبول الذي لم يحسن استغلالها بصورة طيبة وسدد كرة ضعيفة تمكن المدافع من إبعاد خطورتها قبل أن تتابع طريقها إلى الشباك انتهى معها الشوط الإضافي الأول.
وبالرغم من الفيصلي أراد أن يحسم المباراة في شوطها الإضافي الثاني دون اللجوء إلى الركلات الترجيحية، إلا أن ذلك لم يدركه مع انه جرب كل شيء حتى انه اشرك قيس العتيبي للوصول إلى مرمى صن هي الذي احكم دفاعه واستطاع أن يتجه بالمباراة إلى ركلات الترجيح مستغلا خروج سراج التل بالبطاقة الحمراء قبل النهاية بدقيقتين.
وبعد أن صد الحارس لؤي العمايرة الركلة الترجيحية الأولى لصن هي، اعطى الثقة لزملائه وفتح امامهم الطريق للحسم فنفذ كل من مؤيد سليم وحاتم عقل وقصي أبو عالية وحيدر عبد الامير وهيثم الشبول ركلاتهم بنجاح، جعلت الفيصلي يخرج فائزا .

 

* الخميس 2006-09-28*

حلق نسر الفيصلي فوق ربوع الوحدات الخضراء وقام مهاجمه الهداف عبد الهادي المحارمة بزيارة خاطفة لمرمى محمود قنديل كا اشار تقرير الرأي، هنأه بشهر الخير، مسجلا هدف الفوز الثمين في مباراة الذهاب من الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والتي شهدها الليلة قبل الماضية ستاد عمان بحضور م. نضال الحديد نائب رئيس الاتحاد ، د. عاطف عضيبات رئيس المجلس الأعلى للشباب، م.عبد الغني طبلت أمين عام اللجنة الأولمبية وبشير الرواشدة أمين عام وزارة التنمية السياسية إلى جانب إدارتي الناديين وجمهور قارب 12 ألف متفرج لم يكترثوا لحرمة الشهر الفضيل، رغم ان اللاعبين ظهروا بروح واخوة رياضية عالية جدا.
وبحكم حسابات التأهل فان المباراة اعتبرت على ملعب الفيصلي على أن يتجدد اللقاء في مواجهة الرد يوم الثلاثاء 17 الشهر المقبل على ستاد الملك عبد الله بحيث يتأهل الفائز من مجموع المباراتين إلى النهائي لملاقاة الفائز من مباراة المحرق البحريني والنجمة اللبناني والذي انتهى لقاء الذهاب بينهما في بيروت بفوز المحرق 2/1.
أحداث المباراة جاءت مثيرة فتقدم الفيصلي سريعا عند الدقيقة العاشرة وكاد أن ينهي الأحداث مبكرا لولا تدخل المدافعين، وفي الحصة الثانية تبدلت الأوراق في كلا الجانبين وبحث الوحدات عن التعديل وكاد ان يفعلها لكن عابه التسرع وانعدام التركيز في أوقات مؤثرة في الوقت الذي نجح فيه الفيصلي في الإمساك بزمام الأمور حتى النهاية.
قاد المباراة طاقم دولي لبناني وتقاسم فيه الفريقان البطاقات الصفراء التي ستحجب مؤيد سليم وحاتم عقل وعامر ذيب عن لقاء الرد.
في سطور
* النتيجة: فوز الفيصلي على الوحدات بنتيجة 1/0 سجله عبد الهادي المحارمة (10).
* الحكام: طاقم دولي لبناني بقيادة محمد منصور ويساعده مصطفى طالب وعزام إسماعيل، ومحمد حوماني رابعا.
* العقوبات: انذار كل من مؤيد سليم، حاتم عقل ولؤي العمايرة من الفيصلي. فيصل ابراهيم، هيثم سمرين وعامر ذيب من الوحدات.
*المناسبة: ذهاب قبل نهائي كأس الاتحاد الاسيوي.
* المكان: ستاد عمان.
* مثل الفيصلي: لؤي العمايرة، محمد خميس، حاتم عقل، خالد سعد، شريف عدنان، قصي ابو عالية، هيثم الشبول (قيس العتيبي)، حيدر عبد الامير، مؤيد سليم، عبد الهادي المحارمة(خالد نمر)، مؤيد ابو كشك (سمعان هلسة).
* مثل الوحدات: محمود قنديل، هيثم سمرين، باسم فتحي، فيصل ابراهيم، احمد عبد الحليم (عيسى السباح)، حسن عبد الفتاح، مصعب الرفاعي، عبد الله الديسي(اشرف شتات)، عامر ذيب، عبد الله ذيب(رأفت علي)، محمود شلباية.

فرص وهدف
ضرب الفريقان موعدا مع منطقة المناورة بهدف بسط السيطرة قبل الانطلاق نحو مواقع اكثر تقدما حيث يقف العمايرة وقنديل.
ورغم شكل الحذر الذي اتخذته الاجواء الا ان تحركات الفيصلي بدت افضل واكثر وضوحا وخطورة في ظل تواجد قصي، كقائد بارز في العمق، الى جانب ابو كشك والشبول مع تحرك سليم والاخطر المحارمة على طول الجبهة الامامية، في الوقت الذي اظهر فيه الوحدات حرصا دفاعيا بغية الحفاظ على نظافة الشباك بحكم الارض وحسابات التأهل مع اللجوء الى الكرات الطويلة، ولعب حسن كضابط ارتباط بادوار مزدوجة وشكل مصعب مع باسم وفيصل ثلاثي خط الظهر امام سمرين ، وفيما الفيصلي يجهز قواه لمغازلة شباك قنديل فان فيصل قاد هجمة خاطفة من الميمنة مستغلا تأخر سعد في العودة للتغطية وعكس كرة اخطأ حيدر في تشتيتها لتصل عامر فسدد قوية فوق العارضة وهو المشهد الخطير الوحيد للوحدات!
اخذ الفيصلي ينسج خيوطه الهجومية حول المنطقة الخضراء وانطلق سعد من الميسرة خلف الشبول وكذلك فعل حيدر لتعزيز تواجد ابوكشك و المحارمة الذي اربك المدافعين وتعددت الكرات العرضية لتحمل الدقيقة (10) مشروع هدف السبق حيث تقدم الشبول بعيدا عن رقابة فيصل وعكس كرة ارتقى لها المحارمة من بين رقابة المدافعين الوهمية وغمزها برأسه ارتطمت ببطن القائم الايسر واكملت مسيرها نحو الشباك.
تراجع الفيصلي بطريقة غير مبررة واخلى منطقة المناورة للوحدات مما افسح المجال لذيب وحسن والابرز عبد الحليم من التقدم عبر تمريرات قصيرة تركزت في الميسرة قبل ان تجد سبيلها نحو منطقة الفيصلي لكن دون ان تسجل خطورة واضحة على مرمى العمايرة خاصة ان شلباية لعب وحيدا دون اسناد واضح، فارهق في متابعة الكرات، ثم ان الديسي بدا ثقيلا وكان عبئا على الفريق وتقطعت منه الكرات في اوقات هامة استغلها الفيصلي بهجمات خاطفة كادت ان تضع نهاية مبكرة للاحداث فلعب سعد ركنية على راس المحارمة اخرجها فيصل من قلب المرمى قبل اجتيازها الخط ثم لحق سليم بكرة قصي الماكرة ودخل المنطقة الخطرة وعكس كرة باتجاه ابو كشك المندفع فاخذها مباشرة زاحفة مرت بمحاذاة القائم، ثم اطلق سعد صاروخا مر بسلام!
تبديلات وثبات
دقائق قليلة مرت كان خلالها الفيصلي يمارس ضغطا مباشرا بغية كسب الموقعة ووضع حد لتطلعات الوحدات وحصل الفريق على العديد من الركلات الركنية احدثت خللا وارتباكا في الدفاعات الخضراء لكن دون ان تؤتي اوكلها، مع ان قصي كاد ان ياتي بما هو مطلوب من قذيفة صاروخية ابعدها قنديل بصعوبة.
دفع الوحدات بورقتي رأفت وشتات مما اوجد تغييرا في نمط الاداء والمظهر العام للفريق فارتكز شتات في الوسط المتاخر مع التقدم على فترات ولعب رافت بحرية مع الانتقال الى جانب شلباية المهاجم الصريح واخذ الفريق يضغط باتجاه التعديل وكشفت التحركات والكرات القصيرة خط الظهر الازرق ولاحت في الافق فرص لهز الشباك فمرر رافت الى عبد الحليم خلف المدافعين ليسدد كرة قوية بجوار القائم وانطلق حسن خلف كرة طويلة وعكسها باتجاه شلباية ليسدد بقوة ارتدت من محمد خميس نحو عامر فاطلق قذيفة مرت فوق المرمى ليرد عليه حيدر براسية جانبها التوفيق.
دخل سمعان ومن بعده العتيبي وبات اعتماد الفيصلي الرئيسي على الكرات العكسية لاستغلال سرعة المحارمة وهو كان قريبا من التسجيل لولا تدخل سمرين لايقافه، ليخرج المحارمة ويدخل نمر في محاولة لضبط ايقاع الوسط خاصة بعد دخول السباح من الوحدات.
اغلق الفيصلي اطرافه وتم تثبيت سعد في الميسرة وحيدر في الجهة المقابلة وبادوار ثابتة محددة مما اجبر الوحدات على محاولات الاختراق العميق او اللعب بعيدا عن دائرة الخطر لكن دون ان يمنع فرص التهديد فلحق شلباية بكرة باسم وتقدم على مشارف الجزاء وحيدا مفتقدا للاسناد حتى لمح رأفت فمرر له كرة عكسها الاخير على رأس عامر وتصدى لها العمايرة بحضور، ثم لعب رأفت رأسية مرت فوق العارضة.
ايقن الفيصلي ان الانضباط مطلب خاصة في الدقائق الحرجة وشكل قصي ومن خلفه حاتم وخميس صمام امان واخذت التشتيت جانبا من الاداء، في الوقت الذي اراد الوحدات طرق الشباك وان كان في وقت مبدد، وكاد ان يعيد الامور الى نقطة الصفر حين لعب فيصل كرة ماكرة خلف المدافعين اخذها حسن على صدره وحيدا في مواجهة العمايرة ثم استدار وسدد بتهور كرة انتهت بها الاحداث.

لخميس 2006-10-05

تعادل سلبي للفيصلي مع (النصر) الموريتاني فـي مباراة ذهاب الدور الاول لبطولة دوري ابطال العرب لكرة القدم

 

*الفيصلي والنصر*

اكتفى الليلة قبل الماضية الفيصلي بالتعادل السلبي مع مستضيفه النصر الموريتاني في مباراة ذهاب الدور الاول لبطولة دوري ابطال العرب لكرة القدم.جرت المباراة على الملعب الرئيسي في نواكشوط وسط اجواء مشبعة بالحرارة والرطوبة وفق ثامر العدوان رئيس الوفد الذي كان يتحدث لهاتف (الرأي ) واشار الى ان تلك الاجواء الى جانب اقامة المباراة في توقيت الصيام مما اثر سلبا على اداء وعطاء اللاعبين.
وكان الفيصلي يتطلع الى حسم الامور في نواكشط لكن التعادل يندرج في اطار النتائج الايجابية وفق نظام الذهاب والاياب ذلك ان اللقاء سيتجدد 22 الجاري في عمان.
الى ذلك وبحسب الموقع الالكتروني للنادي الفيصلي شهدت المباراة افضلية واضحة للفيصلي بعدما ضمت التشكيلة الاساسية لؤي العماير لحراسة المرمى وخالد سعد ومحمد خميس وحاتم عقل وحيدر عبد الامير لخط الدفاع وشريف عدنان وقصي ابو عالية وخالد نمر وهيثم الشبول لخط الوسط ومؤيد ابوكشك وعبد الهادي المحارمة في المقدمة.
فرض الفيصلي ايقاعه من خلال السيطرة على منطقة المناورة بفضل تحركات قصي ونمر والشبول، لكن الالعاب افتقرت الى السرعة الامر الذي سهل من مهمة مدافعي النصر ليلجأ الشبول الى التسديد من خارج منطقة الجزاء لكن دون جدوى في حين اضاع المحارمة اثمن الفرص عندما واجه الحارس ووضع الكرة بجانب القائم الايمن.
اجرى الجهاز الفني للفيصلي تعديلا بزج محمد زهير عوضا عن خميس ومن ثم حسين زياد بديلا لسعد ومؤيد سليم على حساب نمر، ومع ذلك فأن تلك التبديلات لم تجد في ظل الاسلوب الدفاعي الذي مارسه لاعبو النصر الى جانب البطء الذي شاب العاب الفيصلي لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.
الى ذلك يعود وفد الفيصلي الى عمان مساء غد الجمعة حيث تتضمن رحلة العودة المكوث في موريتانيا يومين.

 

 

*الخميس 2006-10-19*

بلغ الليلة قبل الماضية الفيصلي نهائي بطولة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم بعدما تعادل مع الوحدات 1/1 في مباراة اياب الدور قبل النهائي ليحسم امر المنافسة بمجموع الذهاب والاياب بنتيجة 2-1 ويواصل حملة الدفاع عن اللقب الاسيوي.
جاءت المبارة التي جرت على ستاد الملك عبدالله بالقويسمة مثيرة كما اشار تقرير الراي في ظل النهج الهجومي المفتوح الذي مارسه كلا الفريقين، وبلغت الاثارة ذروتها في الشوط الثاني عندما افتتح الوحدات التسجيل عبر محمود شلباية لتأخذ المباراة منعطفا جديدا قبل ان يرد الفيصلي بهدف مؤيد ابو كشك ليمهد الطريق نحو حامل اللقب لبلوغ النهائي للمرة الثانية على التوالي وفي انجاز غير مسبوق.
ولان المباراة حفلت بالندية والقوة وحملت العديد من المطبات الفنية في ظل السجال الهجومي الهادر فأن مسحة من التوتر شابت اللاعبين لتتطاير بطاقات الحكم الايراني مسعود مرادي حمراء لهيثم سمرين وخالد سعد.
” سرب النسور” حلق في مباراتي الدور قبل النهائي لتنجح وكعادتها في رصد القمة الاسيوية حيث المهمة المنتظرة في المشهد النهائي بملاقاة المحرق البحريني 27 الجاري ذهابا في عمان و 3 الشهر القادم ايابا في المنامة.
المباراة في سطور
النتيجة : تعادل الوحدات والفيصلي 1/1
سجل للوحدات محمود شلباية (51) وللفيصلي مؤيد ابو كشك ( 67).
المناسبة : اياب الدور قبل النهائي لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي
الحكام: طاقم ايراني بقيادة مسعود مرادي واشهر البطاقة الحمراء لهيثم سمرين( الوحدات ) وخالد سعد ( الفيصلي).
الجمهور: نحو عشرة الاف
مثل الفيصلي: لؤي العمايرة وخالد سعد ومحمد خميس وحاتم عقل وحيدر عبد الامير وشريف عدنان وقصي ابو عالية وهيثم الشبول ” بهاء عبد الرحمن” ومؤيد سليم ” محمد زهير” ومؤيد ابو كشك وعبد الهادي المحارمة ” حسين زياد”
مثل الوحدات : محمود قنديل وفيصل ابراهيم ” عوض راغب” مصعب الرفاعي ” عبدالله ذيب” وهيثم سمرين وباسم فتحي واشرف شتات وحسن عبد الفتاح واحمد عبد الحليم وعامر ذيب ورأفت علي ومحمود شلباية.
بين الاطراف والعمق
لماذا جاءت المباراة مثيرة من لحظة اطلاق صافرة الحكم؟. وكيف نجح كلا الفريقين في صنع جملة من الفرص الحقيقية؟.
كان من المتوقع ان يبادر الوحدات الى الهجوم المكثف لتعويض هدف الخسارة في الذهاب، لكن الفيصلي صنع الحدث عندما عمد الى انتهاج اسلوب هجومي، وعليه فان المجريات اتسمت بالاثارة والندية في ظل السرعة التي ميزت اداء الفريقين.
بدت منطقة الوسط محط تركيز الفريقين لتبرز مساعي جادة لفرض السيطرة، ولان ادوار اللاعبين جاءت متشابهة فأن الهجوم اضحى سجالا، لكن اسلوب التنفيذ اختلف، ذلك ان الوحدات ركز على اطراف الفيصلي وتحديدا الجهة اليسرى لاستغلال الانطلاقات الهجومية لسعد من جهة واستثمار سرعة تحركات فيصل وذيب ما جعل العاب رأفت وشتات تتجه نحو ميسرة الفيصلي ليعلن عبد الحليم عن افتتاح مسلسل الفرص بعدما حول ذيب عرضية ابعدها عقل على حدود منطقة الجزاء ليعيدها عبد الحليم دون تركيز بجانب القائم الايسر، في حين بدا ان الفيصلي يعتمد على الكرات العميقة لارباك سمرين والرفاعي ولان تحركات المحارمة وابو كشك هدفت الى تشتيت الانتباه والمشاغلة فان طريق الشبول ومؤيد بدت سالكة ليرد الاول بكرة زاحفة اخذت يد قنديل وعلت العارضة بقليل.
وفق ما سبق اتضحت الصورة الفنية وتكشفت تعليمات المدربين، الوحدات يلعب لكسب الاطراف والفيصلي يضغط على العمق، ما جعل الفرص حاضرة بقوة، الشبول يتوغل من الميمنة ويرسل عرضية يضعها المحارمة امام ابو كشك ليسدد فوق العارضة، ليأتي الدور للوحدات عندما خطف ذيب الكرة من سعد وحول كرة بالمقاس على رأس شلباية لكن عارضة العايرة تدخلت ومنعت هدف اكيد، وتتواصل الاثارة ويمرر ذيب كرة عميقة صوب سلباية تدخل حيدر في الوقت المناسب واوقف المشهد ليرد عقل بكرة امامية ضربت خط ظهر الوحدات وغاص المحارمة خلفها لتمسح رأسه وتمر بجانب القائم الايمن.
اخذت المباراة منعطفا جديدا بعدما امتزجت ادوار اللاعبين المؤثرين لدى الجانبين بواجبات اضافية، ليأخذ رأفت على عاتقه مهمة صناعة الالعاب والتقدم لتعزيز تحركات شلباية في المقدمة فيما مزج ذيب بين الانطلاق السريع من الميمنة وصناعة الالعاب ايضا، وعلى الجهة الاخرى تقدم ابو عالية ليلعب بجانب مؤيد خاصة بعدما اطمأن للتغطية المتيزة التي وفرها شريف.
احدث رأفت زخماص هجوميا ليمرر كرة عميقة وضعت ذيب بالمواجهة ليسددها زاحفة ارتدت من اسفل القائم الايمن، وعلى الجانب الاخر واصل الشبول حضوره الطيب عندما تلاعب بفيصل والرفاعي وارسل كرة نموذجية للمحارمة وضعها حسب الاصول في الزاوية البعيدة لترتطم بالقائم الايسر، وعاد الشبول ليرواغ الرفاعي ويسدد زاحفة ابعده قنديل واحدثت دربكة قبل ان يبعدها سمرين، وبنفس السيتاريو رد العمايرة كرة ذيب.
مد وجزر
فترة من الهدوء سادت بداية الشوط الثاني وكانت اشبه بحالة السكون التي تسبق العاصفة.
ركلة حرة ثابتة للوحدات بمحاذاة خط التماس انبرى ذيب لتنفيذها ليرسلها قوسية ليغمزها شلباية برأسه ” بحرفنة ” لتستقر بالزاوية البعيدة هدف السبق.
تزود الوحدات بشحنة اضافية من الثقة والحماس بعد الهدف وامسك بالزمام وكاد شلباية ان يعزز لكن رأسيته ارتدت من الارض وعلت العارضة، وسدد عبدالحليم قذيفة ارتدت من جسد ابو عالية، ومع مرور الوقت اخذ الفيصلي يعود الى الاجواء وبرزت خبرة الشبول ومؤيد وابو عالية من خلال العمل على تنظيم الصفوف وتهدئة وتيرة الاداء لاستيعاب الامتداد الهجومي للوحدات، ومن طلعة ” عنترية” اقتحم سعد منطقة الوحدات ومر من سمرين والرفاعي ولحظة خروج قنديل لمح سعد المندفع ابو كشك ليمرر له على طبق من ذهب ليدكها بسقف المرمى هدف التعادل الذي اراح الفيصلي وانصاره.
ايقن الوحدات ان المهمة بدت اكثر صعوبة فهو يحتاج الى هدفين لتحقيق غايته ليزج مدربه بعبدالله ذيب وعوض راغب على حساب الرفاعي وفيصل في مسعى واضح واكيد لتفعيل الخيارات الهجومية، ليرد مدرب الفيصلي باقحام محمد زهير ووبهاء عبد الرحمن وحسين زياد بهدف توفير المزيد من التوازن.
حاول الوحدات التسجيل لتعلو كرة رأفت العارضة في حين ابعد زهير كرة شلباية وبرع عقل وخميس في تغطية مرمى العمايرة وهما تحملا عبئا كبيرا في المباراة، وقبل نهاية المباراة غاص العمايرة خلف كرباج عبد الحليم وابعده بحضور لركنية فيما تألق قنديل بالتصدي لقذيفة مؤيد..
فيما مرت تمريرة سعد من امام حيدر وهو على بعد خطوات من المرمى. ويغادر سعد وسمرين للانذار الثاني لتمضي المباراة نحو التعادل الذي جاء بمذاق الفوز للفيصلي.

*الثلاثاء 2006-10-24*

تأهل الفيصلي للدور الثاني لبطولة دوري ابطال العرب لكرة القدم بفوزه على النصر الموريتاني 2-1 في مباراة الرد التي جرت على ستاد عمان.كان لقاء الذهاب الذي اقيم في العاصمة الموريتانية نواكشوط انتهى بالتعادل السلبي، وكان يكفي النصر الخروج بالتعادل 1 -1 ليحرم الفيصلي من التأهل ، لكن عبدالهادي المحارمة ادرك ما كاد يتبدد في الوقت المبدد!
شهدت المباراة التي انتهى شوطها الاول دون تسجيل قمة الاثارة في حصتها الثانية ، ذلك ان الفيصلي استطاع ادراك التعادل عن طريق مؤيد سليم قبل ان يحرز المحارمة هدف الفوز في الوقت المبدد .
وتأخر حكم اللقاء في التعامل بحزم وبعض لاعبي النصر يتعمدون اضاعة الوقت بعد تسجيل هدف التقدم، وساد التوتر كما اشار تقرير الراي، اجواء المباراة التي توقفت لبضع دقائق مما اضطرالحكم لاحتساب 13 دقيقة وقتا مبددا .
المباراة في سطور
– المناسبة : اياب الدور الاول من دوري ابطال العرب – النتيجة : فوز الفيصلي على النصر الموريتاني 2-1 – الاهداف : سجل للفيصلي مؤيد سليم (78 ) وعبدالهادي المحارمة (+ 90) وللنصر خاطري خور ( 51) .
-الحكام : ادار اللقاء طاقم تحكيمي لبناني بقيادة رضوان غندور وعاونه زياد مهاجر ، احمد قواص ومحمد حومائي ، وطرد الحكم حارس مرمى النصر باتراوري واداري الفريق .
– مثل الفيصلي : لؤي عمايرة ، محمد خميس ، سمعان هلسة ( مؤيد سليم ) ، مؤيد ابو كشك ، عبدالهادي المحارمة ، قصي ابو عالية ، هيثم الشبول ، شريف عدنان ، حاتم عقل ، حسين زياد ( خالد سعد ) وحيدر عبدالامير .
– مثل النصر : هويدي باتراوري ، مادو سيسي ، بابكر سلجان ، الشيخان محمد ، السيد عاشور ، بوبكر جيوب ، محمد حمود ، الشيخ بياي ، خاطري خو ( مورو يانق ) ، عمر مختار ( ادم عبدالرحمن ) وحسين واد .

ترقب
ترقب الفيصلي ثبوت رؤية التأهل ، حيث بادر مطلع اللقاء الى رصد توجهات النصر الذي عمل على نصب قواعد في المنطقة الدفاعية عززها بادوار اضافية اسندت للاعبي خط الوسط .
وكما هو متوقع امسك الفيصلي بالزمام بعدما احكم سيطرته على منطقة المناورات بفضل حيوية تحركات قصي ابو عالية وهيثم الشبول وشريف عدنان والتي اظهرت مدى التحكم برتم الاداء الذي اتسم بالهدوء والسلاسة لتتعدد المحاولات من مختلف المحاور ليمرر ابو عالية كرة الى الشبول حولها لمؤيد ابو كشك ابعدها الحارس في الوقت المناسب .
وفي ظل اغلاق النصر المنطقة الدفاعية من خلال توفير الزيادة العددية عمد الفيصلي الى التنويع في الخيارات الهجومية بهدف الوصول لمرمى النصر الا ان معظم الكرات كانت تقف على مشارف منطقة الجزاء ليلجأ الشبول الى خيار التسديد ابعدها الحارس الى ركنية اتبعه ابو كشك بكرة خلفية على الطاير علت العارضة قبل ان يعود الفريق الى مواقع متأخرة نسبيا ويلعب على خط مواجهة واحد بغية اختراق عمق النصر الذي اعتمد على الهجمات المضادة والانطلاقات السريعة لبياي وباسناد من مختار وخاطري من الاطراف والاخير توغل من الميسرة وسدد بتسرع فوق المرمى بعد ان ضيق عليه حيدر عبدالامير زاوية التسديد .
حاصر الفيصلي النصر في ملعبه اثر تركز الفريق الموريتاني على الكرات الطويلة المرسلة من بوبكر والتي وجدت المعالجة السريعة من محمد خميس وحاتم عقل لتتعدد عرضيات قصي وحاتم وعبدالامير الذي عكس كرة سددها الشبول مرت بجوار القائم الايمن قبل ان يعود نفسه بمحاولة اخرى مرت بمحاذاة القائم الايسر بعد دربكة داخل المنطقة ، وعاد الشبول وراوغ اكثر من لاعب ونفذ كرة تجاوزت الحارس ارتدت من القائم وتحوات الى ركنية رد عليه بياي برأسية امسكها العمايرة بحضور .
حسم
مع بدء العد التنازلي لاحداث الشوط الثاني ضغط الفيصلي نحو افتتاح التسجيل ، ليحول عبدالامير كرة من الطرف الايسر غمزها سليم الذي حل مكان سمعان هلسة مرت بمحاذاة القائم الايسر لتهز الشباك الجانبية ، لكن الامور سارت عكس مجريات اللقاء ، اذ باغت النصر مرمى العمايرة بهدف السبق بعد ان تسلم خاطري كرة الشيخان محمد ويتوغل من الميسرة ويتخلص من عقل وعبدالامير ويضع الكرة من فوق الحارس في الشباك ( 51) .
نشط اداء النصر وبات اكثر جرأة في التقدم بعدما برزت تحركات حمود وواد وجيوب في الوقت الذي كثف فيه الفيصلي من مساعيه لتعديل النتيجة فعكس سعد بديل حسين زياد كرة عرضية سددها المحارمة وجدت متابعة سليم بعد ارتدادها من الحارس ويبعدها الدفاع من على خط المرمى .
تواصلت محاولات الفيصلي وتعددت جمل التمريرات البينية لاقتحام المنطقة الدفاعية وشكل الشبول وسعد محورا حيويا للانطلاق من الطرف الايسر ليسدد المحارمة من داخل المنطقة خارج المرمى قبل ان يبعد الحارس الكرة عن رأسه اتبعه سعد وعبدالامير بمحاولتين مهدت الطرق لادراك التعادل حيث ارسل الشبول الذي انتقل الى الركن الايمن كرة غمزها سليم في الزاوية اليسرى ( 78 ) .
وكاد سعد ان يسجل من تمريرة المحارمة بعد ان هيأها لنفسه الا انه سدد فوق المرمى ، ولان الفيصلي واصل طرح حلول هجومية عبر التنويع في طرق الوصول لمنطقة الجزاء فمن هجمة منظمة قادها الشبول من الميمنة لمح سليم زميله المحارمة في مواجه للمرمى ليخطف الكرة ويودعها الشباك هدف الفوز الثمين في الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع .
وكان الحكم طرد حارس مرمى النصر باتراوري لتعمده اضاعة الوقت واداري الفريق لمبالغته في ردة الفعل على احتجاج جمهور الفيصلي ازاء ذلك .

 

*السبت 2006-10-28*

قدم نجوم الفيصلي عيدية الفوز الثمين للوطن وهو يعيش ايامه السعيدة والمباركة، بعدما الصق في شباك المحرق ثلاثة اهداف نظيفة ومتنوعة، في ذهاب نهائي كأس الاتحاد الآسيوي بكرة القدم والذي جرى على ستاد عمان الدولي، ليصبح الطريق ممهدا للاحتفاظ باللقب، فبعد شوط عقيم واداء فردي، قلب نجوم الفيصلي «مائدة الاداء» على لاعبي المحرق، ومع أول زخات الخير، انهمرت الأهداف ولمع نجم: مؤيد ابو كشك، هيثم الشبول والهداف المرعب عبدالهادي المحارمة، ومع استمرار الضغط تولدت الأهداف وتعاطفت الجماهير مع لاعبي المحرق، لكنها اطلقت صيحات الفرح وعبارات النصر كما أشار تقرير الراي ورفعت الشكر لله والنجوم الذين تحملوا المسؤولية، فعبدوا طريق النصر وبات اللقب القاري على بعد أقل من خطوة، حيث يقام لقاء الرد في البحرين الجمعة المقبل، لتعود الكأس بإذن الله مع «النسور» وفوق أجنحة العز.. وليبقى الكأس اردنيا وفيصلاويا.
حضر اللقاء جمهور قدر نحو 8 آلاف متفرج وتابعه عدد من المسؤولين وأعضاء اتحاد كرة القدم والضيوف من مملكة البحرين الشقيقة.
في سطور
النتيجة : فوز الفيصلي على المحرق البحريني 3/0 سجلها عبدالهادي المحارمة (53، 83) وحسين زياد (58).
– الحكام : طاقم سوري بقيادة محمد كوسا.
– الجمهور : نحو (8000) متفرج.
– مثل الفيصلي : لؤي العمايرة، حاتم عقل، حسين زياد، حيدر عبدالأمير، محمد خميس، هيثم الشبول (قيس العتيبي)، قصي ابو عالية، شريف عدنان، مؤيد ابو كشك (سمعان هلسة)، سراج التل (خالد نمر)، عبدالهادي المحارمة.
– مثل المحرق : علي حسن، جاسم الشيبان، ريتشارد، صادق جعفر، محمد عبدالله، قتاي، علي عامر (رياض البصري)، راشد الدوسري (فوزي عايش)، عبدالله عمر، دي سيلفا (عبدالله الدخيل) وجيسي حبون.

مبادرات هجومية

السعي لتسجيل هدف مبكر كان الهدف الذي دخل به المحرق من صافرة البداية واعلن عن هذا السعي جيسي جون عندما تمركز مع دي سيلفا وقتاي أمام منطقة العمايرة وشكلت تحركاتهم اخترقات لدفاع الفيصلي الذي قاده خميس وحاتم وزياد وعبدالأمير واحتاج الفيصلي مع تلك التحركات الى تراجع قصي وشريف وتعطيل بنائهم الهجومي وبالتالي انقطعت الكرات عن التل والمحارمة.
وسط الفيصلي اعتمد على التمرير العرضي قاده ابو كشك في الوقت الذي كان فيه الشبول يتقدم عبر الطرف الأيمن للمحرق وقبل ان ينتقل الى الميسرة للفريق الضيف الا ان الدوسري وعبدالله عمر وعلي عامر يبسطون سيطرتهم على منطقة الوسط التي مكنت زملاءهم المهاجمين من مواصلة تهديداتهم ليسدد جيسي بجانب القائم ومفلح خميس كرة قتاي في الوقت المناسب اتبعها دي سيفا بتسديدة اختارت محاذاة القائم الأيمن للعمايرة.
رد الفيصلي لم يك كافيا لأن كراته جاءت مقطوعة من ريتشارد وحاسم وجعفر ومحمد عمر دفاع المحرق كما ان محاولات التل والمحارمة وابو كشك الفردية كانت تنتهي ضعيفة باستثناء كرة المحارمة التي تقدم بها واجتاز اكثر من لاعب وذهبت بعيدة ردا على تسديدة جيسي التي امسك بها العمايرة على دفعتين.
الثقل الذي ابقى عليه المحرق في الجانب الهجومي والتركيز على ميسرة الفيصلي كشف الدفاع بفرص كان من الممكن ان تقدم الفريق بالتسجيل فقد تخلص دي سيلفا بحركة ذكية من حاتم وخميس الا ان الكرة اخطأت المرمى بـ «قدرة قادر».
انتشار الفيصلي عبر الاطراف بقيادة ابو كشك والشبول اعطى الاخير حرية في الافلات من الرقابة واكسبت الفيصلي اكثر من خطأ أمام دفاع المرمى ولكنه لم يستثمر حتى مع الكرة الثانية التي نفذها الشبول وفاتت على الحارس قبل ان يشتتها الدفاع كما ضاع على الفيصلي الركنيات التي تعددت واظهرته بالمنافس الذي يبحث عن الهدف.
وكاد الشوط وهو يلفظ انفاسه ان يشهد حدا للفرص الضائعة بعد ان ركز المحرق على الجهة اليسرى للفيصلي وتبادل فيها المهاجمون المراكز المواجهة لمرمى العمايرة بعد ان قام دي سيلفا بتمريرة بينية لجيسي الذي لمح بدوره عبدالله عمر في المكان المناسب فسددها الاخير بجانب القائم.

احراق سفن
احرق الفيصلي كل السفن التي حاول ان يبحر بها المحرق في الشوط الثاني فقد استعاد الفيصلي توازنه بهجوم متنوع الجهات لم يوقفه سوى الطلعات التي قادها المحرق وكشف بها مرمى العمايرة الواثق وخاصة الكرات الخالصة وراء المدافعين.
هجوم الفيصلي ازدادت فعاليته بعد ان بسط قصي وشريف وسراج وابو كشك على منطقة الوسط واعطوا المحارمة والشبول في تشكيل قوة ضاغطة على ميمنة المرمى كما نجح المحارمة في تشتيت الفكر الدفاعي للمحرق وهو يتنقل بينهم ليتمكن تمريرة الشبول العالية من فتح المرمى على مصراعيه وهو يغمر الكرة برأسه ويعلن بدء العد التنازلي لتراجع مستوى المحرق.
وازاء السيطرة المطلقة التي فرضها الفيصلي توقف الزحف الهجومي للمحرق وافتقد محاور صناعة الهجمات ليأخذ قصي ورفاقه بالتقدم للمناطق المؤثرة للمنافس جرب معها الشبول حظه بكرة بعيدة هزت الشباك من الخلف فيما واصل ابو كشك وشريف باسناد من زياد وعبدالأمير دعمهما للمهاجمين وتولى خميس وحاتم الكرات الشاردة فلم تصل للعمايرة إلا كرات ضعيفة استعلى الامساك على بعضها.
ومن ركنية نفذها حسين زياد وبشكل لولبي تفاجأ الجمهور باختراقها الحاجز الدفاعي والحارس ويمنح بها الفيصلي التقدم بالهدف الثاني وشل به قدرات المحرق في الخطوط الثلاثة التي تفككت إذ لم نلحظ هجمات للمحرق سوى التي افسدها دفاع الفيصلي بفكر متطور وهم يتعاملون مع تلك الهجمات بمصيدة ناجحة واضطر معها المدرب باجراء تبديلات على بعض العناصر فيما كان مدرب الفيصلي عدنان حمد يشرك خالد نمر محل سراج ورغم تبديلات المحرق فان الفيصلي واصل عزفه اذا كانت المؤشرات تدلل على تعزيز الفيصلي رصيده الذي تحقق عندما تخلص ابو كشك من المدافع وارسل عرضية تهيأت للمحارمة الذي سددها ترتد من الحارس ويكملها وهو ملقى على الأرض بالمرمى.

 

 

 

 

 

* السبت 2006-11-4*

جدد الفيصلي عهد «زعامته» لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على الرغم من خسارته أمام مضيفه المحرق 2/4 في مباراة اياب نهائي البطولة.
نجح الفيصلي بتحقيق هدف المحافظة على اللقب الآسيوي بفضل فوزه بمجموع مباراتي الذهاب والاياب 5/4 ليصعد فرسان الفيصلي أعلى منصة التتويج في انجاز جديد وغير مسبوق يسجل لأسرة كرة القدم الاردنية.
جاءت المباراة كما اشار تقرير الراي مثيرة ومتقلبة الى حد احتراق الأعصاب بعدما وجد لاعبو الفيصلي أنفسهم يعيشون كابوسا مزعجا عندما فك المحرق نتيجة التعادل 1/1 في الشوط الاول الى تقدم سريع 4/1 لكن اصرار وعزيمة النجوم مكنت الخروج من ذلك الوضع الصعب بعدما وضع البديل سراج التل حدا للطموحات البحرينية بتسجيله هدف «الفصل» في الوقت المبدد من عمر المباراة.
عقب نهاية المباراة قلد عبدالله الدبل نائب رئيس الاتحاد الآسيوي نجوم الفيصلي ميداليات الذهب وتوج الكابتن حاتم عقل بكأس البطولة بحضور الشيخ سلطان العدوان رئيس النادي الفيصلي وحسين المجالي السفير الاردني في البحرين والنائب خليل عطية عضو مجلس ادارة الاتحاد وعدد كبير من المسؤولين بينهم 12 رئيسا لأندية عمان والمخيمات حضروا لمؤازرة بطل آسيا في مهمته الوطنية.
ويعود وفد الفيصلي الى عمان عند الساعة الواحدة من ظهر اليوم .

بدا واضحا منذ بداية اللقاء تركيز الفيصلي على منطقة الوسط للتعامل مع النوايا الهجومية للمحرق الذي زج بثلاثة لاعبين في المقدمة ومنح ادوارا مزدوجة ممزوجة بنزعة هجومية للظهيرين.
عمد الفيصلي الى فرض التواجد في منطقة المناورة والعمل على تهدئة وتيرة الأداء قدر المستطاع ما دفع ابو عالية وشريف ومؤيد نحو المبالغة في التمرير العرضي، لكن اسلوب الاداء السريع الذي نفذه لاعبو المحرق بتقدم عبدالرحمن وعامر من الاطراف وبتعزيز واضح من ريتشارد وعايش جعل الفيصلي يجري تعديلا على نهج الاداء من خلال الرد بسلاح الاطراف بقيادة سعد وعبدالأمير ومن أمامهما ابو كشك والشبول، في حين اخذ مؤيد يتقدم للأمام لتشكيل ثنائي مع المحارمة الذي تحرك بفاعلية وسبب ازعاجا حقيقيا للمشخص رفاقه.
الايقاع الهجومي وفق اداء مفتوح مهد الفريق لمسلسل الفرص التي اعلن عنها المحرق عبر جون الذي سدد من خارج منطقة الجزاء مرت جانبية فيما توغل عبد الرحمن من الميسرة وعكس كرة لم تجد متابعة قبل ان يظهر « المزعج » عبد الله بانطلاقته السريعة من الميمنة ليتجاوز الشبول ويقتحم منطقة الجزاء ويراوغ سعد ليعكس كرة قوية ارتدت بجسد العمايرة واستقرت في المرمى هدف السبق 18.
اخذت مجريات اللقاء منعطفا جديدا بعدما ارتفعت وتيرة الاداء لتبلغ الاثارة ذروتها في ظل رد الفيصلي بهجمات مضادة لينسل ابو كشك داخل المنطقة المحرمة ويراوغ اكثر من لاعب قبل تدخل المشخص رد عليه جون ليشهد انفرادا كاملا مع العمايرة تصدى له الاخير بحضور وعاد عبد الله بانطلاقاته الخطيرة ليعكس كرة مرت من العمايرة دون متابعة.
اضحى سيناريو الاداء يسير وفق عنوان واضح : سجال هجومي وفرص تشعل فتيل الاثارة ولأن الفيصلي بات يتقدم بزيادة عددية فان مرمى المحرق انكشف امام المحارمة وابو كشك جراء المساحات الواسعة التي ظهرت في طرفي اللعب وبرز سعد بتوغلات سريعة كادت ان تعلن التعادل عندما تبادل مؤيد والمحارمة التمرير ليرسل الاخير كرة ماكرة لسعد اخذها بقوة ارتدت من ريتشارد ومع تصاعد مؤشر الاداء الهجومي تعززت فرصة هز الشباك لتحدث ركنية الشبول دربكة امام مرمى المحرق اعادها عبد الامير خلفية اعلى الحارس وتتهادى في المرمى هدف التعادل 36.
منح الهدف لاعبي الفيصلي فرصة اكبر للاعلان عن التقدم خاصة وان المحرق اندفع بكثافة مما جعل منطقته الخلفية تنكشف ليسدد المحارمة على الطاير سيطر عليها الحارس بصعوبة ومرة جديدة يظهر المحارمة اثر كرة نموذجية من فوقية سددها علي الكايد مرت جانبية فيما تلاعب ابو كشك بالمدافعين وهيأ الكرة للمحارمة الذي سدد مجددا باحضان الحارس.
كابوس يبدده «سراج»

حالة من الارباك والشرود الذهني سيطرت على لاعبي الفيصلي مطلع الشوط الثاني دون أي مبرر وتراجع مردود لاعبي خط الوسط وأضحت ادوار الرقابة وهمية مما مهد لانفتاح كبير في المنطقة الخلفية استثمره المحرق عبر تسجيله ثلاثة اهداف دفعة واحدة وبظرف عشر دقائق.
انسل ريكو داخل منطقة الجزاء ووجد المساحة ليشهر سلاح المهارة ويغربل المدافعين قبل ان يضع الكرة بعنف في سقف المرمى «53» فيما كشف المشخص وهم العمق الدفاعي عندما غمز عرضية ريكو داخل المرمى الهدف الثالث «60» ولم تكن تمضي دقيقة واحدة حتى كان عبدالرحمن يضيف الهدف الرابع عندما اقتحم منطقة الجزاء وراوغ عبدالامير وسدد بقوة في الزاوية البعيدة.
تدخل حمد وزج بنمر وزهير عوضا عن مؤيد والشبول وبدا واضحا التركيز على استعادة قوة الضغط في منطقة الوسط وعدم افساح المجال للدوسري وعبدالرحمن وريكو بالتقدم.
حملت تلك المعطيات تحسنا ملحوظا على اداء الفيصلي واستعاد اللاعبون اتزانهم لتعود المحاولات الهجومية للظهور لكنها افتقرت للزيادة واقتصر الامر على تحركات ابو كشك والمحارمة واحيانا قصي.
بدوره رمى المحرق بأوراقه الهجومية فتاي والدخيل والزين ليتعزز الضغط على مدافعي الفيصلي الا ان صلابة خميس وعقل وحضور زهير جعلت الامورتعود لحالتها الطبيعية في الوقت الذي تألق العمايرة بابعاد كرباج عبدالرحمن لركنية ومع دخول المباراة اللحظات العصيبة انزل التل عوضا عن ابو كشك بهدف منع المشخص من التقدم واحداث المزيد من الزيادة العددية ولأن التل نجح بتنفيذ ما طلب منه فان الحظ ابتسم له بعدما اخطأ المشخص بارجاع الكرة للحارس ليخطفها التل برأسه ويغمزها بالمرمى الخالي هدف الاطمئنان للفيصلي .. هدف الاعلان الرسمي عن التتويج الثاني على التوالي.
فرسان اللقب : لؤي العمايرة وحاتم عقل ومحمد خميس وخالد سعد وحيدر عبدالأمير وشريف عدنان وقصي ابو عالية وهيثم الشبول «خالد نمر» ومؤيد سليم (محمد زهير) ومؤيد ابو كشك «سراج التل» وعبدالهادي المحارمة.

أبطال آسيا2015

*10/2/2015* الفيصلي + استقلال دوشنبه الطاجيكستاني0/0
الحكام: طاقم حكام من فيتنام بقيادة فو مينه ، فامانلونج، نيجين ثونجهو، والحكم الرابع فراس الطويل (سورية).
الملعب: ستاد دوشنبه.
العقوبات: البطاقة الصفراء للاعب ماهر الجدع (الفيصلي)، نوريددين دافرونوف(استقلال)
مثل الفيصلي: محمد الشطناوي، ذياب غديان، يوسف رائد، ياسر الرواشدة، سالم العجالين، مهدي علامة (ماهر الجدع)، انس الجبارات، ياسين البخيت (احمد الخلايلة)، محمد الرفاعي، رائد النواطير (نهار شديفات) وخليل بني عطية.
مثل استقلال دوشنبيه: نيوكلا ستوستش، ديز هالينوف، مهدي شاهجوي، بيترو كوفاليتشكو، اختام نازروف (أيرغاشيف جونغير)، بارفيذكون عمربوييف (بازييف عمربييف)، نوريددين دافرونوف،  فاتخولو فاتخوليف (اكمال هولمتوف)، أيرغاشيف جونغير، كابلاشولكساندر، ديزهاليلوف.

*8/3/2015*

الفيصلي + نفط الوسط 2/1ياسين البخيث د.54، سالم العجالين د.78، أمجد وليد د.90.
الحكام: يعقوب سعيد وراشد حامد وعبدالله الجرداني (سلطنة عمان)، نيفون (سيرلانكا).
العقوبات: انذر يوسف الألوسي (الفيصلي)،
مثل الفيصلي: محمد الشطناوي، يوسف الألوسي، براء مرعي، ياسر الرواشدة، سالم العجالين، بهاء عبدالرحمن، رائد النواطير، خليل بني عطية، ياسين البخيت، مهدي علامة (أنس جبارات)، ماهر الجدع (عصام مبيضين).
مثل نفط الوسط العراقي: نور صبري، علاء الشلبي، عصام عباس، محمد نصير، نديم صباغ، أمير صباح (مارديك ماريكيان)، هالكور ملا، أمجد وليد، تامر حاج محمد (عايد خلف)، كرار جاسم (مصطفى كريم)، جاسم محمد

*15/3/2015*

الفيصلي + طرابلس1/1 ماهر الجدع د.83- ابو بكر المل د.45.
الملعب: رشيد كرامي.
الحكام: قاد اللقاء طاقم تحكيم ايراني المكون من بونيفارد موعود، ومساعديه علي سعيد وعلي مرزبيجي، وبايام حيدري رابعا
العقوبات: إنذار غازي الحسين وايمانويل من طرابلس.
مثل الفيصلي: محمد الشطناوي، يوسف الرواشدة، براء مرعي، ياسر الرواشدة، بهاء عبدالرحمن، مهدي علامة، رائد النواطير (محمد الرفاعي)، ياسين البخيت، خليل بني عطية (ماهر الجدع)، عصام مبيضين.
مثل طرابلس: سراج الصمد، احمد مغربي (احمد غدار)، عبدالله طالب، ابو بكر المل (وليد فتوح)، ايمانويل، محمد استنبولي، حمزة علي، عبدالعزيز حسن، ميشا كافو (احمد ذياب)، سعد يوسف، غازي الحسين.

*13/4/2015*

**الفيصلي + طرابلس اللبناني3/ 1
بهاء عبدالرحمن د : 30، نهار شديفات د: 33، ياسر الرواشدة د: 43 (الفيصلي)، ابو بكر المل د: 79 (طرابلس).
الحكام: طاقم حكام سنغافوري مكون من جاسين فوو، والمساعدين جيفري جهو وليم كوك، والهندي روان رابعا.
المناسبة: الجولة الرابعة لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي.
الملعب ستاد عمان الدولي
العقوبات: انذر الحكم ياسر الرواشدة (الفيصلي)
مثل الفيصلي: محمد الشطناوي، يوسف الألوسي، براء مرعي، سالم العجالين، ياسر الرواشدة، بهاء عبدالرحمن، ياسين البخيت، أنس جبارات، محمد وائل الرفاعي (خليل بني عطية)، مهدي علامة (عصام مبيضين) ونهار شديفات (شريف عدنان).
مثل طرابلس: عبدو طافح، محمد اسطنبولي، عبدالله طالب، سعد يوسف، حمزة علي، غازي الحسين، احمد المغربي، احمد دياب (وليد فتوح)، ابو بكر المل، عبدول عزيز، محمد غدار (مصطفى القصعا).

*11/5/2015* الفيصلي + الوسط العراقي 0-1جاسم محمد د.52.
الحكام: ادارة اللقاء طاقم تحكيم ماليزي مكون من محمد عبد الوهاب للساحة، وعاونه عزمان إسماعيل ومحمد عمر، ومحمد بن ناصر الدين رابعا.
العقوبات: انذر الحكم اللاعب كرار جاسم (نفط الوسط).
مثل الفيصلي: محمد الشطناوي، شريف عدنان، يوسف الالوسي، ياسر الرواشدة (ذياب غديان)، سالم العجالين، بهاء عبدالرحمن، خليل بني عطية (ماهر الجدع)، محمد الرفاعي، مهدي علامة، عصام مبيضين (نهار شديفات) ياسين البخيت.
مثل نفط الوسط: نور صبري، نبيل عباس، اياد خلف، صالح سدير) تامر الحاج، هالكور ملا (محمد صالح) كريم نجم، امير صباح (كرار جاسم)، امجد وليد (تامر برغش)، نديم الصباغ، جاسم محمد.

*27/5/2015*  الفيصلي + الاستقلال4/ 2خليل بني عطية د. 32 و 84، محمد الرفاعي د. 36، ياسين البخيت د. 57- السكندر كوبلاش د. 67، امبرابوف د. 76.
الحكام: ماري محمد، بدر الشمراني، خلف الشمري، تركي محمد (السعودية).
العقوبات: انذر اساروف سيوفش، السكندر كوبلاش (الاستقلال)،
مثل الفيصلي: محمد الشطناوي، ذياب غديان، يوسف الألوسي، سالم العجالين، يوسف الرواشدة، بهاء عبد الرحمن، ياسين البخيت، شريف عدنان، محمد الرفاعي (أنس الجبارات)، خليل بني عطية، سانتوس (مهدي علامة).
مثل الإستقلال دوشنبة: نيقولا ستوسيك، اساروف سيوفش، مهدي كوجيل (اكمل)، امبرباوف بارفسيجون، السكندر كوبلاش، كوفلك بيترو، ديلشود فاسيف، فتح الله فتهلوف، اكتم نازروف، مانشير دزالوف.